رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في سان فرانسيسكو في تصريح له: مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي ليس لديه أي خطط لإصدار أي عملات رقمية

ادعى جون ويليامز، رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في سان فرانسيسكو، أنه لا توجد خطة رسمية من قبل مجلس الاحتياطي الفيدرالي لإصدار عملة رقمية في أي وقت قريب. بيد أنه أعلن عن دراسة جارية بشأن إمكانية القيام بذلك في المستقبل.

وخلال جلسة أسئلة وأجوبة عقب خطابه في فينيكس، في أواخر نوفمبر عام ٢٠١٧، قال وليامز:

لا يقوم مجلس الاحتياطي الفيدرالي في الوقت الحالي بتطوير أي عملة رقمية خاصة به ... وأعتقد أن هذا سيكون مجالًا مثيرًا للغاية على مدى العقد المقبل. وأنا لن أصرح بما سنفعله أو لن نفعله لأنه لا توجد أي خطط محددة

وقد نشأ احتمال قيام بنوك مركزية مختلفة في جميع أنحاء العالم بإصدار عملات افتراضية خاصة بها بسبب التحول التدريجي والمتحرك نحو المدفوعات الرقمية. ويمكن أن يؤدي إصدار العملات الرقمية للبنك المركزي إلى تسهيل عمليات مؤسسات مثل بنك الاحتياطي الفيدرالي، مما يسمح له بالتنافس مع بيتكوين وغيرها من العملات الرقمية.

عملة تكميلية

إذا حدث وقام بنك الاحتياطي الفدرالي بإصدار عملة افتراضية خاصة به، فمن غير المحتمل أن تحل تلك العملة محل الدولار. بل ستكون على الأرجح بمثابة نوع من "الدولار الرقمي" من أجل استكمال النقد الإلزامي الحالي. وفي حالة المضي قدمًا في أي مشروع من هذا القبيل، فسيكون من المثير للاهتمام أن نرى كيف تتنافس العملة الافتراضية التي يصدرها البنك المركزي. حيث يمكن للحكومة أن تستخدم صلاحياتها التنظيمية في محاولة للحصول على ميزة على العملات الرقمية اللامركزية.


تابعنا على التليغرام