محكمةٌ أمريكية تقضي بأن القضية المتعلقة بغسل الأموال ضد كوين بيز يجب أن تصبح محاكمة علنية

أصدرت محكمة فيدرالية أميركية حكمًا يقضي بأن الدعوى الجماعية التي ترفعها شركة "سيلفر ميلر" بدعوى غسل الأموال ضد خدمة محفظة وبورصة العملات الرقمية "كوين بيز" يجب أن تُعقد في محاكمة علنية وليس في قاعة تحكيم خاصة، حسبما صرّح المحامي بشركة "سيلفر ميلر"، ديفيد سيلفر، لكوينتيليغراف في رسالة بريد إلكتروني في الثالث والعشرين من أبريل.

حيث قضت محكمة الاستئناف في الدائرة الحادية عشرة اليوم بأن الدعوى الجماعية ضد كوين بيز، التي أحضرتها "سيلفر ميلر" وشركة "رايتس لو فيرم" القانونية المشاركة معها، ستُعقد في جلسة علنية. وتزعم القضية المعنية أن "كوين بيز" ساعدت في غسل حوالي ٨,٢ مليون دولار من عملات بيتكوين مسروقة (BTC) - تقدّر قيمتها بأكثر من ١٠٠ مليون دولار اليوم. ففي يوليو ٢٠١٧، تم إدانة المدير التنفيذي لبورصة العملات الرقمية "كريبتسي Cryptsy" التي أصبحت مفلسة الآن، بول فيرنون، بسرقة العملات الرقمية لمستخدميه، وبطلب من الحكومة دفع مبلغ ٨,٢ مليون دولار كتعويض عن الأضرار، وهي قضية قانونية تولتها شركة "سيلفر ميلر" أيضًا.

ونظرًا لأن "فيرنون" استخدم حسابه في "كوين بيز" لتحويل الأموال المسروقة إلى عملات ورقية بين عامي ٢٠١٤ و٢٠١٦ قبل الفرار من البلاد، وتدعي الدعوى القضائية الحالية لقضية "سيلفر ميلر" ضد "كوين بيز" وجود إهمال في الإشراف على الحسابات:

"يطالب المدعوون بتعويضات على أساس السلوك غير القانوني لبورصة "كوين بيز" لإخفاقها في مراقبة حسابات العملاء التي تحمل أموال المستثمرين بشكلٍ صحيح وتجاهل واجبها في التحقيق في الأنشطة المشبوهة بموجب قواعد مكافحة غسيل الأموال الأمريكية".

وصرّح ديفيد سيلفر، أحد مؤسسي شركة سيلفر ميلر، والذي كان جزءًا من الدعوى الأصلية ضد بورصة "كريبتسي"، لموقع "كوينتيليغراف" قائلًا إنه لطالما "بشّر بأن المساءلة والشفافية والتحقق ضرورية في مجال بورصات العملات الرقمية":

"يرفع هذا الحكم المدّعين خطوةً واحدةً نحو معرفة نوع بروتوكولات "اعرف عميلك" وتدابير حماية مكافحة غسل الأموال التي استخدمتها كوين بيز، وإذا ما كانت البورصة قد امتثلت لقوانين الولايات والقوانين الفيدرالية في هذا الصدد.  فقد تأخرت كوين بيز وحاولت إبقاء الاكتشاف مخفيًا عن الجمهور لفترة طويلة. وهذا ينتهي الآن".

كذلك أضاف ميلر أن شركة المحاماة "مسرورة" من أن القضية ستكون محاكمة علنية:

"لم يأت صعود كوين بيز إلى قمة بورصات العملات الرقمية دون أي عثرات في ممارساتها التجارية على طول الطريق.  ونحن نتطلع إلى الحصول على إجابة من كوين بيز عن دورها في الأذى الذي يعاني منه عملائنا والذي تبلغ قيمته الملايين من الدولارات."

وتُعد كوين بيز حاليًا موضوع نزاعات متعددة من المستخدمين، بما في ذلك الشكوى المقدمة في مارس من هذا العام والتي تدعي أن البورصة استفادت من التداول من الداخل عندما أضافت بيتكوين كاش (BCH) إلى خدمات محفظتها ومنصات تداولها. وعلى الجانب التجاري، تلقت كوين بيز مؤخرًا رد فعل عنيفًا عبر الإنترنت من قرارها المعلن بتعليق حساب متجر ويكيليكس، وهو الكيان التجاري الرسمي لمؤسسة إفشاء الأسرار الحكومية "ويكيليكس".