أعضاء الكونغرس الأمريكي يناشدون هيئة البورصات الأمريكية لتقديم الوضوح التنظيمي بشأن العملات المشفرة

أرسلت مجموعة من المشرعين من الكونغرس الأمريكي رسالة إلى رئيس هيئة الأوراق المالية والبورصات جاي كلايتون، داعيًا إلى الوضوح التنظيمي فيما يتعلق بالعملات المشفرة، حسبما أفادت سي إن بي سي يوم ٢٨ سبتمبر.

ووفقًا لسي إن بي سي، طلب أكثر من عشرة أعضاء في الكونغرس من كلايتون أن يخبر المستثمرين كيف تخطط هيئة الأوراق المالية والبورصات لتنظيم العملات الرقمية. حيث طالب المشرعون بالوضوح بشأن معايير تعريف التوكنات الرقمية "كعقود استثمار" وبالتالي أوراقًا مالية، بالإضافة إلى وصف للأدوات التي ستستخدمها هيئة الأوراق المالية والبورصات لتوفير إرشادات أكثر واقعية للمبتكرين في هذا المجال. وفي نص ما جاء بالرسالة:

"من المهم أن يعمل جميع صانعي السياسات من أجل تطوير مبادئ توجيهية أوضح بين تلك التوكنات الرقمية التي تعتبر أوراقًا مالية، وتلك التي ليست كذلك، من خلال صياغة أفضل لسياسة هيئة الأوراق المالية والبوصات، وفي النهاية من خلال التوجيه الرسمي أو التشريع".

كما قال أعضاء الكونغرس أيضًا في الرسالة "نحن ... نعتقد أن التوجيه الرسمي قد يكون نهجًا ملائمًا لإزالة الشكوك القانونية التي تتسبب في كون البيئة المحيطة بتطوير تكنولوجيات مبتكرة في الولايات مشحونة بلا داع".

وبحسب ما ورد فقد أعرب أعضاء الكونغرس عن مخاوفهم بشأن عدم اليقين المحيط بمعالجة عروض ومبيعات التوكنات الرقمية لأنها، في رأيهم، تعرقل الابتكار في الولايات المتحدة ويمكنها في نهاية المطاف دفع رجال الأعمال إلى ولايات قضائية أخرى.