تقرير: صفقات أعلى ١٠ عملات مشفرة في عام ٢٠١٧ حققت عائدات أكثر من ١٣٦٠٠٠٪ في المتوسط ​

كشف بحثٌ أجري على صفقات العملات مشفرة العشر الأولى في عام ٢٠١٧ استنادًا إلى عائدات الاستثمار (ROI) أنه في المتوسط ​​تم تحقيق أكثر من ١٣٦٠٠٠ بالمئة، وفقًا لبيانات تمت مشاركتها مع كوينتيليغراف بواسطة محللي كريبتو فاينانس كونفرنس (CFC) يوم ٢٧ يوليو.

من بين جميع مشاريع العملات المشفرة التي جمعت ما لا يقل عن مليون دولار في عام ٢٠١٧، حصلت أيوتا على عائدات مذهلة للمستثمرين بلغت ٦١٤٩٣٤ في المئة، محققةً المركز الأول في تصنيفات الباحثين.

وأيوتا هي منصة عملات مشفرة تركز على إنترنت الأشياء (IoT) تستخدم نظامًا يُسمى بنظام تانغل. ويختلف البروتوكول عن بلوكتشين، من حيث أنه لا يستخدم "الكتل" أو التعدين، ولكنه مبني على رسم بياني دوري مُوجَّه (DAG) - وهو نظامٌ يتم ترتيبه من الناحية الطبقية حيث يتم تشغيل أنواع مختلفة من المعاملات على سلاسل مختلفة في الشبكة في وقت واحد. وتشير كريبتو فاينانس كونفرنس إلى أنه من المتوقع أن يصل هذا المشروع إلى ٧٥ مليار جهاز متصل بحلول عام ٢٠٢٥".

وفي المرتبة الثانية تأتي "نكست Nxt"، وهو نظام إيكولوجي لامركزي قائم على بلوكتشين، ويركز على التمويل الجماعي والحوكمة والخدمات السحابية وتبادل الأصول الرقمية. حيث شهد المستثمرون في توكن NXT الأصلي الخاص بالمشروع عوائد تزيد عن ٥٠٠٠٠٠ بالمئة.

بينما أتت منصة بلوكتشين مفتوحة المصدر إيثريوم (ETH) - التي أسسها فيتالِيك بوتيرين، الذي ميز طموح المشروع على أنه لا يصعب عليه أن يصبح "حاسوبًا عالميًا" - في المرتبة الثالثة، بعد أن حققت أكثر من ١٤١٠٠٠٪ من العوائد لمستثمريها.

وقد صرّح أندريا فرانكو ستور، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة كريبتو فاينانس كونفرنس، عن نتائج الأبحاث قائلًا:

"لم يكن هناك أي مشروع في العشرة الأوائل لديه عائد على الاستثمار كان أقل من ٦٠٠٠٪، وهو أمر مبهم للمستثمرين في العديد من الأسواق الأخرى. وتُظهر هذه الأرقام الاتجاه الصعودي القوي والتطبيقات التي لا حصر لها في العالم الحقيقي للعملات المشفرة. كما أن النجاح الباهر في مشاريع البنية التحتية يشير إلى أن المستثمرين يجب أن يبحثوا عن الشركات التأسيسية التي ستعيد تعريف الإنترنت في السنوات العشر إلى الخمس عشرة القادمة".

ROI-Driven Crypto Research Findings

نتائج البحث المستندة إلى عائد الاستثمار. المصدر: كريبتو فاينانس كونفرنس