بنك الدولة في فيتنام يوقف استيراد معدات تعدين العملات المشفرة

أعلن البنك المركزي الفيتنامي، بنك الدولة في فيتنام (SBV) أنه سوف يوقف عمليات استيراد أجهزة تعدين العملات المشفرة، وفقًا لما أفادت به وكالة الأنباء المحلية فييت نام يوم ١٩ يوليو.

وجاء هذا التحرك في أعقاب طلب رسمي من وزارة الصناعة والتجارة (MoIT)، والذي يقترح فرض حظر مؤقت على الواردات من آلات تعدين العملات المشفرة، التي قيل إن حجمها وصل إلى ١٥٦٠٠ وحدة في الفترة من ٢٠١٧ إلى أبريل ٢٠١٨. وقد تم استيراد معظم الوحدات عبر مدينة هانوي ومدينة هوشي منه ودا نانغ.

وكان نائب رئيس الوزراء "ترينه دينه دونغ" قد سبق له أن أشرف على وزارة التجارة والصناعة، وبنك الدولة في فييتنام، ووزارة المالية (MoF)، لدراسة استيراد أجهزة تعدين العملات المشفرة بناءً على اللوائح الحالية، مع تقديم التوجيه بشأن إدارتها.

ووفقًا لفييت نام نيوز، من المفترض أن يؤدي التعليق إلى تحسين إدارة تدفقات العملات في فيتنام، حيث أن استخدام معدات تعدين العملات المشفرة في البلاد يجعل الأمر أكثر تعقيدًا. كما يهدف الحظر المؤقت أيضًا إلى منع استخدام العملات المشفرة كوسيلة بديلة للدفع خارج العملة الرسمية، والتي تم الإعلان بأنه أمرٌ غير قانوني في أواخر عام ٢٠١٧.

وقد اقترحت وزارة المالية الفيتنامية (MOF) حظرًا مؤقتًا على واردات أجهزة تعدين العملات المشفرة في أوائل يونيو، مشيرةً إلى أنها عملية "صعبة للغاية" لتنظيم العملات الرقمية المعدّنة حديثًا. ومن خلال اقتراح ذلك، فإن وزارة المالية تهدف إلى حماية المواطنين من عمليات احتيال العملات المشفرة، بعد عملية احتيال مزعومة بقيمة ٦٦٠ مليون دولار في أبريل. حيث اشتملت عملية الاحتيال على اثنين من مشاريع الطرح الأولي للعملة الرقمية (ICO) برئاسة جماعة مقرها فيتنام.