البنك المركزي التايلاندي يدرس إنشاء عملةٍ رقميةٍ خاصة به لعمليات التسوية بين البنوك

يدرس بنك تايلاند (BoT) إصدار عملته الرقمية الخاصة، حسبما كشف محافظ البنك في خطابٍ ألقاه يوم ٥ يونيو.

ففي كلمته على التنمية الاقتصادية التايلاندية في منتدى نومورا للاستثمار آسيا (NIFA) في سنغافورة، تحدث محافظ بنك تايلاند "فيراثاي سانتيبرابهوب" عن مشروعٍ جديد تقوم فيه البنوك التايلاندية الأخرى بالتعاون مع البنك المركزي لتوحيد الجهود لوضع "طريقة جديدة لإجراء التسويات بين البنوك" باستخدام عملة رقمية صادرة عن البنك المركزي (CBDC).

ووفقًا للبنك، فإن اعتماد عملته الرقمية الخاصة من قبل النظام المصرفي سيعمل على تقليل وقت المعاملات والمصادقة فضلًا عن تكاليفها "نظرًا لتقليل عدد عمليات الوساطة اللازمة بالمقارنة مع النظم الحالية."

وقد أشار سانتيبرابهوب أن البنك لا يضع اعتماد العملات الرقمية الصادرة عن البنك المركزي كأولوية، ولكن يركز على استكشاف إمكانات التكنولوجيا. وشدد محافظ البنك على أن المؤسسة المالية هي "ميسّر للابتكار"، ولكنها أيضًا "منظم لحماية الاستقرار المالي":

"على غرار البنوك المركزية الأخرى، لا يتمثل هدفنا في استخدام العملة الرقمية الصادرة عن البنك المركزي على الفور، بل استكشاف إمكاناتها وآثارها على عمليات المكتب الخلفي".

وبالإضافة إلى النظر في إصدار العملة الرقمية الصادرة عن البنك المركزي، تحدث سانتيبرابهوب أيضًا عن فوائد النظام المالي واعتماد التكنولوجيا بلوكتشين، مدعيًا أن البنوك "تعمل بشكل وثيق مع القطاع المالي" لجلب التكنولوجيا إلى "التطبيقات المصرفية المختلفة."

ويُعد البنك المركزي التايلاندي هو الأحدث للنظر في اعتماد العملة الرقمية الصادرة عن البنك المركزي. ففي الشهر الماضي، أصدر البنك المركزي النرويجي "نورجز بنك" ورقة عمل درس فيها إنشاء عملة رقمية خاصة به كوسيلة لتكملة النقد و"لضمان الثقة في النقود والنظام النقدي." كذلك يقوم البنك السويدي "ريكسبنك" أيضًا بدراسة إمكانية الكرونا الإلكترونية نتيجة لانخفاض تداول النقد.