هيئة البورصات التايلاندية تحذر الجمهور حول احتيالات عملات مشفرة جديدة تعمل في الخارج

حذرت هيئة الأوراق المالية في تايلاند الجمهور من الكيانات الاحتيالية التي تتظاهر بأنها شركات تداول عملات رقمية قانونية تعمل في الخارج.

خسائر المستثمرين غير معروفة

اكتشفت هيئة الأوراق المالية والبورصات التايلندية (SEC) عملية احتيال جديدة للعملات المشفرة حيث يتم إغراء المستثمرين بالعمل مع شركات خارج البلاد، وفقًا لتقارير بانكوك بوست الصادرة باللغة الإنجليزية يوم ٢٥ أغسطس.

وقد أصبحت الهيئة التنظيمية على علم بالعديد من الشركات الاحتيالية المتورطة في القضية، بما في ذلك الكيان المزعوم المزعوم المسمى FX Trading Corporation، وهو غير مصرح له بالتداول في العملات الرقمية، حسبما يشير التقرير. كما ذكرت لجنة الأوراق المالية والبورصة أن حجم الخسائر الناتجة عن عملية الاحتيال غير معروف حتى الآن.

 أربع شركات فقط هي المصرح لها بتقديم خدمات العملات المشفرة

ادعى ممثل عن إدارة التحقيقات الخاصة التابعة لهيئة البورصات التايلندية أن الوكالة لم تسمح إلا لثلاث شركات فقط بتشغيل الأعمال المتعلقة بالأصول الرقمية في تايلاند ووافقت على شركة واحدة كوسيط أو وكيل للعملات المشفرة.

وحسبما ذُكر سابقًا، أصدرت وزارة المالية التايلندية تراخيص أعمال الأصول الرقمية الأربعة في يناير ٢٠١٩، والتي وافقت على الخدمات المتعلقة بالعملات المشفرة من خلال بورصات بيتكوين إكستشينج المحدودة وبيتكاب أونلاين المحدودة وساتانغ كوربوريشن وكذلك شركة وساطة العملات المشفرة كوين تي إتش المحدودة

كما صرح المتحدث الرسمي للهيئة أيضًا بأن السلطات التايلندية تحتاج إلى تعاون من نظيراتها الأجنبية من أجل التحقيق في هذه الصناعة نظرًا لوجود خدع عملات مشفرة أجنبية في البلاد.

 وفي الآونة الأخيرة، أصدرت وزارة المالية السعودية تحذيرًا ضد المحتالين باستخدام رموز الدولة في المملكة للترويج لتوكنات تدعي أنها مرتبطة بمشروعات حكومية.