تايوان: المشرِّعون يُطلقون ائتلاف بلوكتشين برلماني لتعزيز نمو الصناعة

شكَّل المشرعون التايوانيون مجموعة برلمانية مجتمعية لتعزيز تنمية الصناعة، وفقًا لإعلان على موقع فيسبوك من قبل النائب والمشرِّع جيسون هسو يو-جين اليوم، ٢٢ مايو.

ويأمل الائتلاف البرلماني التايواني الجديد من أجل بلوكتشين (TPCB)، الذي يرأسه هسو، في تحقيق إجماع بين الأطراف السياسية التايوانية لاتخاذ قرار بشأن إطار تنظيمي واضح و"ودود" وقوي لقطاع بلوكتشين والعملات الرقمية.

وقد أقيم حفل تأسيسي مشترك أمس في تايبي لكلًا من الائتلاف البرلماني التايواني من أجل بلوكتشين ومؤسسة بلوكتشين والعملات الرقمية التايوانية ذاتية التنظيم (TCBSRO)، والتي سيطلب من أعضائها الالتزام بالشفافية وأمن البيانات وتدابير حماية المستثمرين التي تم تطويرها لضمان سوق صحي و"ملتزم بالقانون".

ووفقًا لبيان هسو، سيعمل التحالف البرلماني على دفع الحكومة التايوانية إلى أن تكون منفتحة وفعالة في تنظيم الابتكار التكنولوجي، فضلًا عن العمل على نطاق أوسع لتطوير الثقة المتبادلة بين مجال العملات الرقمية والسلطات الرسمية. وفي غضون ذلك، تهدف الهيئة ذاتية التنظيم إلى تقليل الحاجة إلى التدخل الحكومي المفرط حيث يمكن أن تكفي إجراءات الصناعة الداخلية.

كذلك فإن النائب جيسون هسو يو-جين كان من مناصري بلوكتشين والعملات الرقمية، مشيرًا في التغريدات الأخيرة بأن تايوان أصبحت "دولة العملات الرقمية" و"جزيرة بلوكتشين"، وهو ابتداع استُخدم مؤخرًا فيما يتعلق بجهود جزيرة مالطا المبذولة لجذب عمالقة صناعة العملات الرقمية إلى شواطئها مع لوائحها الخاصة المواتية للعملات الرقمية:

ففي الشهر الماضي فقط، أعلنت الرئيسة التنفيذية لبورصة العملات الرقمية للتعامل المباشر OTCBTC والفائزة بمسابقة هاكاثون على فيسبوك، يى تينغ تشن، أنها ستترشح لرئاسة بلدية تايبي عاصمة تايوان هذا العام. وفي الشهر الماضي أيضًا، كشفت وزارة العدل التايوانية عن خطط لإطلاق آليات رقابة أكثر صرامة فيما يتعلق بالعملات الرقمية تركز على تدابير مكافحة غسيل الأموال (AML)، والتي من المقرر أن يبدأ سريان مفعولها في نوفمبر.