تطبيقٌ سويسري للتمويل بالعملات المشفرة يحصل على رخصة مكافحة غسل الأموال المعترف بها وطنيًا

 

حصل تطبيق التمويل الشخصي الذي يركز على العملات المشفرة "أكسيمتريا" على ترخيص للمعايير المالية معترف به من قبل المنظمين السويسريين.

وفي بيان صحفي تم تقديمه إلى كوينتيليغراف يوم ٢٩ يوليو، قالت شركة أكسيمتريا، التي يوجد مقرها في البلاد، إن ترخيص رابطة معايير الخدمات المالية السويسرية (VQF) سيتيح لها العمل كوسيط عملات مشفرة وتبسيط عمليتها الداخلية.

وقد تمت الموافقة على ترخيص VQF من قبل هيئة الرقابة المالية الرئيسية في سويسرا، وهي هيئة الإشراف على السوق المالية (FINMA). وتعني الجائزة أن صاحب التسجيل ينفذ أنشطة وفقًا لقواعد المنظمة لمكافحة غسل الأموال (AML) وممارسات اعرف عميلك (KYC).

 وقد علق أليكسي إرماكوف، مؤسس شركة أكسيميتريا ومديرها التنفيذي، في البيان الصحفي قائلًا:

"تعتبر الرخصة السويسرية ذات أهمية حيوية لشركة أكسيمتريا وعملائنا وشركائنا والمستثمرين والصناعة عمومًا، بما في ذلك النظام البيئي لبلوكتشين".

 وتابع قائلًا:

"مقارنةً بترخيص مؤسسة النقود الإلكترونية (EMI)، وهو المعيار الأكثر شيوعًا للتنظيم بالنسبة للشركات الأوروبية والبريطانية، ويعد الترخيص السويسري أكثر رواجًا بالنسبة لشركات التكنولوجيا المالية. هذا لأنه يمتد أيضًا ليشمل قوانين العملات المشفرة في سويسرا ويمنحنا مجموعة واسعة من تطوير الأعمال في المستقبل، بما في ذلك القروض والعملات الأجنبية وحسابات الأموال الإلكترونية ومشاريع الرواتب."

حسبما أفاد كوينتيليغراف، واصلت سويسرا موقفها التنظيمي المؤيد للعملات المشفرة في أعقاب المؤتمر السنوي لجمعية وادي العملات المشفرة، وهي مجموعة ضغط مخصصة تتألف من العديد من الشركات في المجال.

وهذا الشهر، ظهر أن عضو بوادي العملات المشفرة منذ فترة طويلة، وهو بيتكوين سويس، أصبح أحدث شركة محلية تتقدم بطلب للحصول على تراخيص مصرفي وتداول أوراق مالية لدى هيئة الإشراف على الأسواق المالية.

وستُعتبر النتيجة الإيجابية ذات صلة بشكل خاص بالنظر إلى حالة تنظيم العملات المشفرة في الأسواق الرئيسية هذا العام، لا سيما في الولايات المتحدة، حيث يواصل المشرعون مناقشة مستقبل الصناعة، وغالبًا ما يعبرون عن آراء مستقطبة.