البنك المركزي السويسري على اتصال وثيق مع ليبرا من فيسبوك

البنك المركزي السويسري، وهو البنك الوطني السويسري (SNB) على اتصال وثيق مع السلطات ذات الصلة بشأن مشروع العملة المشفرة ليبرا ومقره جنيف.

وتأتي الأخبار من نائب رئيس البنك المركزي السويسري فريتز زوربروغ عبر تقرير لرويترز يوم ٢٧ أغسطس.

 وثائق ليبرا لا تزال تفتقر إلى بعض التفاصيل

وقال زوربروغ  إنه لا يزال من الصعب تحليل مشروع ليبرا بشكل كامل، مستشهدًا بالطابع الغامض للوثائق المتاحة. وأضاف أن بعض التفاصيل لا تزال مفقودة في الوثائق.

 وتأتي الأخبار في أعقاب زيارة قام بها المشرعون الأمريكيون إلى سويسرا هذا الشهر لتوضيح كيف ستنظم السلطات السويسرية المختلفة ليبرا، فضلًا عن معرفة المزيد من التفاصيل حول المشروع. ومع ذلك، أصدرت السلطات الأمريكية في وقت لاحق بيانًا رسميًا تزعم فيه أنها لا تزال قلقة بشأن مشروع العملة المشفرة من فيسبوك.

حيث قال النائب الأمريكي ماكسين ووترز، رئيس لجنة الخدمات المالية بمجلس النواب الأمريكي، الأسبوع الماضي إن اللجنة ستواصل مراجعة ليبرا ومحفظة كاليبرا الرقمية.

فيسبوك يحارب لمواجهة الاستجابة السلبية

في الوقت نفسه، يقاتل فيسبوك لإنقاذ المشروع الذي لم يتم إطلاقه بعد. يوم أمس، استعان عملاق وسائل التواصل الاجتماعي بخدمات شركة كسب التأييد FS Vector ومقرها واشنطن لمساعدتها على تخفيف الضغط التنظيمي على ليبرا. وفي وقتٍ سابق من اليوم، أطلقت رابطة ليبرا برنامج مكافآت الأخطاء العامة من أجل منع المشكلات الأمنية قبل إطلاق ليبرا المتوقع في عام ٢٠٢٠.

ويوم ٢٣ أغسطس، ذكرت "فاينانشيال تايمز" أن ما لا يقل عن ثلاثة من مؤيدي ليبرا الأوائل كانوا يفكرون في التخلي عن المشروع في ضوء الاستجابة العالمية السلبية للمشروع.