مسؤولٌ تنفيذي بالبنك المركزي السويسري: العملات الرقمية 'بدائية جدًا' لإصدار عملة رقمية للدولة

قال توماس موزر، مدير مجلس إدارة البنك الوطني السويسري (SNB)، إن تقنيات العملات الرقمية وبلوكتشين بدائية للغاية لدرجة تمنع التفكير في إصدار عملة رقمية مدعومة من الدولة، حسبما أفاد موقع الأخبار السويدي swissinfo.ch يوم ٢١ يونيو.

متحدثًا في مؤتمر بلوكتشين "كريبتو فالي" في زوغ، قارن موزر بلوكتشين في حالتها الحالية بـ "الابتكار غير المجدي" للأقراص المدمجة (CDs):

"سيحدث شيء مشابه مع بيتكوين. فسوف يتحول الناس إلى شيء جديد فقط إذا كان يعمل بشكل أفضل أو أرخص".

واعترف موزر، الذي تم تعيينه في مجلس إدارة البنك المركزي السويسري في عام ٢٠١٠، بأن تقنية بلوكتشين تنطوي على إمكانات، ولكن فقط عندما "تصبح مختلفة تمامًا عما هي عليه اليوم". وبالنظر إلى الحالة الراهنة للتكنولوجيا، قال موزر إنه لا يتمكن من تصور عملة "الفرنك الإلكتروني" في أي وقت قريب.

وفي الشهر الماضي، طلب المجلس الاتحادي لحكومة سويسرا تقريرًا عن مخاطر وفرص إدخال العملة الرقمية المدعومة من الحكومة. وكان روميو لاشر، رئيس البورصة السويسرية SIX، هو من اقترح فكرة إصدار عملة رقمية وطنية. حيث قال إن "الفرنك الإلكتروني الخاضع لسيطرة البنك المركزي سيخلق الكثير من أوجه التآزر - لذلك سيكون جيدًا الاقتصاد".

  • تابعونا على: