كوريا الجنوبية: الشرطة تُداهم مقر شركة زعم احتيالها بوعد المستثمرين بذهبٍ من سفينة غارقة

أفادت "كوريا هيرالد" يوم ٧ أغسطس أنّ الشرطة الكورية الجنوبية داهمت مكتب شركة محليّة وعدت بشكلٍ احتيالي مستثمريها بغنائم سفينة حربية روسية غارقة.

وبحسب ما ورد أرسلت وكالة شرطة سيول الحضرية ٢٧ محققًا من وحدة جرائم الطبقة الإدارية لجمع الأدلة من مقر مجموعة شينيل في يويدو، غرب سيول، وسبعة مواقع أخرى يوم الثلاثاء.

وفي منتصف يوليو، أصدرت شينيل صورًا غواصة لما زعمت أنه حطام سفينة ديمتري دونسكوي، وهي سفينة روسية مدرعة غرقت في عام ١٩٠٥ في خضم الحرب الروسية اليابانية، زاعمةً أنها عثرت عليها تحت مياه قبالة جزيرة أولونغ، شرق شبه الجزيرة الكورية، حسبما ذكرت كوريا هيرالد.

وفي غضون ذلك، يقال إن شركة شينيل التي يقع مقرها في سنغافورة قد أغرت المستثمرين بشراء عملتها المشفرة الخاصة، شينيل غولد كوين، بناءً على القيمة المشكوك بها لحطام السفينة. ويُزعم أن الشركة استغلت ادعاءات منتشرة بأن السفينة قد غرقت مع ٢٠٠ طن من الذهب بقيمة ١٥٠ ترليون وون (حوالي ١٣٤ مليار دولار).

وفي مؤتمرٍ صحفي لاحق، اعترفت شينيل بأن التقارير لم يتم التحقق منها، وعدّلت الرقم إلى ١٠ تريليون وون (حوالي ٩ مليارات دولار). في الوقت نفسه، يُزعم أن الشركة قد قدمت وثيقة داخلية إلى وزارة النقل البحري للحصول على الموافقة على أعمال الحفر التي قدرت قيمة الغنائم بـ ١,٢ مليار وون فقط (حوالي ١ مليون دولار)، حسبما كتبت صحيفة كوريا هيرالد.

كما يزعم أن الشركة وعدت المستثمرين بزيادة قيمة عملة شينيل الذهبية من ٢٠٠ إلى ١٠ آلاف وون (من حوالي ٠,١٨ دولار إلى حوالي ٩ دولارات) بحلول نهاية سبتمبر.