هيئة الرقابة المالية بكوريا الجنوبية: العملات الرقمية ليست "عملة فعلية" وينبغي ألا تُعتمد

ادعت هيئة الرقابة المالية الكورية الجنوبية أنها لا تخطط حاليًا لاعتماد تداول العملات الرقمية مثل بيتكوين، مما يتعارض مع "القواعد المعلنة الأسبوع الماضي". وقد استندت الهيئة في قرارها على حقيقة أنها لا تعتبر العملات الرقمية بديلًا عن المال، لأنها ليست معترف بها قانونيًا في البلد.

وخلال مؤتمر صحفي حول هذه المسألة، صرّح رئيس هيئة الرقابة المالية بكوريا الجنوبية "تشوي هيونغ سيك" أن الدور الوحيد الذي يجب على المنظم شغله في العملة الرقمية هو أن يحذر الجمهور من المخاطر المحتملة:

"كل ما يمكننا القيام به هو تحذير الأفراد حيث إننا لا نرى العملات الافتراضية كنوع من العملات الفعلية، وهذا يعني أنه لا يمكن اعتمادها الآن".

وأضاف أيضًا أن أي تنظيم للعملات الرقمية في البلاد سوف يعزز فقط من تداول العملة الرقمية، حيث سيعتقد المستثمرون أن الوكالة تعترف بالعملات الرقمية كعملة "الفعلية".

وجاءت تصريحات المحافظ مماثلة لبياناته السابقة. حيث كان قد أعلن في نوفمبر ٢٠١٧، أن هيئة الرقابة المالية لن تشرف مباشرة على عمليات وأنشطة تبادل العملات الرقمية لأن العملات الافتراضية التي يجري تداولها ليست معتمدة بشكلٍ قانوني في البلاد.

وبالنظر إلى موقفها، كانت الحكومة سعيدة بإصدار عدة قواعد، بدلًا من وضع لوائح، للإشراف على مجال بيتكوين والعملة الرقمية المحلية.

ففي الماضي، كانت البورصات الرئيسية في البلاد تستعد لأن تخوض جميع أنواع الخطوات التنظيمية وعمليات الامتثال إذا قرر المنظمون الماليون في البلد إجراؤها.

وبغض النظر عن القواعد القليلة التي صدرت بالفعل، فإن مصلحة الضرائب الوطنية تقوم حاليًا بصياغة إطار حول كيفية جمع الضرائب بشكل فعال على المعاملات التجارية للعملات الرقمية.

ومن المرجح أن تقدم مصلحة الضرائب الوطنية نظامًا لضريبة أرباح رأس المال على الشركات والأفراد الذين يتداولون العملات الرقمية.