كوريا الجنوبية تنظر في اعتماد نظام ترخيص لبورصات العملات الرقمية مثل "بتلايسنس" بنيويورك

 

تدرس كوريا الجنوبية اعتماد نظام موافقة لبورصات العملات الرقمية على أساس نظام "بتلايسنس" في نيويورك، وذلك حسبما أفادت وكالة الأخبار المحلية "بيزنس كوريا".

وكتبت "بيزنس كوريا" أنه من غير المرجح أن يتم اتخاذ أي قرار نهائي إلا بعد انتخابات يونيو ٢٠١٨ في البلاد. وتحدث مسؤولٌ حكومي معهما حول الخيار كجزء من قوة عمل متخصصة بالعملات الافتراضية:

"نحن ننظر إيجابيًا في اعتماد نظام موافقة للبورصات كلائحة تنظيمية إضافية بشأن العملات الرقمية. وسوف نقوم على الأرجح بإسناد النموذج [إلى] نموذج ولاية نيويورك التي تعطي إذنًا انتقائيًا".

و"بتلايسنس" هي رخصة لتشغيل بورصة عملات افتراضية تقدمها إدارة الخدمات المالية بولاية نيويورك، والتي وُضعت موضع التنفيذ في أغسطس ٢٠١٥. ولدى اليابان برنامج ترخيص مماثل للبورصات، حيث تقوم وكالة الخدمات المالية بالبلاد بالموافقة على التراخيص لبورصات العملات الرقمية التي استوفت مجموعة من المتطلبات الصارمة حول كل شيء من حسابات العملاء إلى أنظمة الكمبيوتر.

ويأتي النظر في نظام اعتماد للبورصات في كوريا الجنوبية بينما أصبحت أسواق العملات الرقمية أقل "سخونة"، وفقًا لوكالة "بيزنس كوريا". وتفيد التقارير أن حكومة كوريا الجنوبية ترى استقرار أسعار العملات الرقمية، مقارنةً بالتقلبات صعودًا وهبوطًا في ديسمبر ويناير، باعتبارها تهدئة للمضاربة.

وقال مسؤول حكومي آخر م يُذكر اسمه:

"حتى أن البعض يقول إن الحكومة يجب أن تفرض الضرائب بدلًا من وضع لوائح إضافية إذا ظل تقلب السوق على ما هو عليه في المستوى الحالي. وسنعقد اجتماعًا للاستجابة للالتماس الوطني المتعلق بالعملات الرقمية هذا الشهر ولكننا من المرجح جدًا أن نعوض عن عيوب التدابير القائمة فقط في الاجتماع".

وكان الالتماس الذي يشير إليه المسؤول، والذي يدعو إلى تنظيم أقل للعملات الرقمية في البلاد، قد جمع أكثر من ٢٠٠٠٠٠ توقيع من الجمهور الكوري الجنوبي في يناير عام ٢٠١٨، مما يستلزم استجابة الحكومة.

وكانت كوريا الجنوبية تتصدر معظم الأخبار حول العملات الرقمية في الآونة الأخيرة، نظرًا لأن شائعة نتجت عن سوء تفسير حول فرض حظر شامل على العملات الرقمية في البلاد قد تسببت في انخفاض الأسواق بشكلٍ حاد في وقتٍ مبكر من هذا العام. كما أزال "كوين ماركت كاب" البورصات الكورية الجنوبية من القائمة في أوائل يناير بسبب ما اعتبر أنه "اختلاف شديد في الأسعار" عن بقية أسواق العملات الرقمية في العالم.

ووفقًا لدراسة نشرها موقع "كوينتليغراف"، فإن أكثر من ثلث الكوريين الذين يتقاضون رواتبهم يمتلكون حوالي ٥٠٠٠ دولار في صورة عملات رقمية، في حين أن ٨٠ في المئة من المستثمرين في كوريا الجنوبية حققوا أرباحًا من الاستثمارات في العملات الرقمية.