الهيئات التنظيمية بولاية ساووث كارولينا تسحب إجراءات إنفاذ لاثنين من شركات بلوكتشين الناشئة

قامت شعبة الأوراق المالية في مكتب المدعي العام بولاية ساوث كارولينا بإزالة أوامر وقف وكف عن شركتي بلوكتشين ناشئتين، وفقًا للوثائق العامة المنشورة بتاريخ ٢٦ يوليو.

وقد ألغى أمر اليوم أمرًا بالوقف والكف صدر عن مكتب المدعي العام لولاية ساوث كارولينا ضد منصة الشحن شيبتشين لانتهاكها قوانين سوق الأوراق المالية الرسمية يوم ٢١ مايو. حيث اتهمت الجهات التنظيمية الشركة في بادئ الأمر بانتهاك قوانين الأوراق المالية أثناء بيعها لتوكنها الخاص SHIP.

أما الشركة الثانية، وهي منصة التعدين السحابية "جينيسس ماينينغ"، والتي تم إيقافها في السابق من قبل قسم الأوراق المالية لمكتب المدعي العام في ولاية ساوث كارولينا بسبب بيع "الأوراق المالية غير المرخصة"، تلقت الآن أمرًا باستبعادها كمدعي عليه من الأمر الإداري.

وفي أعقاب أمر الوقف والكف الصادر في مايو، نفت شيبتشين الاتهامات من قبل المنظمين الحكوميين، مدعية أن بيع توكناتها تم وفقًا لقوانين الأوراق المالية. وعلاوة على ذلك، حددت الشركة أن شيبتشين "لم تكن على علم" بأن توكنات SHIP عُرضت على سكان ولاية ساوث كارولينا، حيث تم عقد عملية بيع التوكنات قبل وضع الشركة في ولاية ساوث كارولينا.

ووفقًا لإنفلوينسيف، جمعت شيبتشين ٣٠ مليون دولار في بيع توكناتها الخاصة في يناير. وقد أطلقت الشركة الناشئة في عام ٢٠١٧ في كاليفورنيا، وتهدف إلى حل المشاكل الرئيسية المرتبطة بقطاعي النقل والإمداد والشحن. ووفقًا لمجلس أمن الشحن القومي، تخسر هذه الصناعة أكثر من ٥٠ مليار دولار سنويًا من البضائع المفقودة أو المسروقة.

كما تعتبر شركة جينيسيس ماينينغ ومقرها أيسلندا واحدة من أكبر الشركات التي تقدم خدمات التعدين السحابية، وتركز في المقام الأول على بيتكوين. وقد تأسست في أواخر عام ٢٠١٣، وذكرت تقارير أن مزارع التعدين التابعة للشركة هي أكبر مستهلك للكهرباء في أيسلندا.