البنك المركزي لجنوب إفريقيا يعتزم إنشاء هيئة للتنظيم الذاتي للإشراف على مجال العملات الرقمية

أعلن بنك الاحتياطي الجنوب إفريقي (SARB) عن تأسيس هيئة ذاتية التنظيم للتحكم في كل من العملات الرقمية وتطورات التكنولوجيا المالية في البلاد، حسبما أفاد منفذ الأخبار "فاينكسترا" في الرابع من إبريل.

ولا يقوم بنك الاحتياطي الجنوب إفريقي حاليًا بالإشراف على أو تنظيم العملات الرقمية، ولكن من أجل ضمان حماية المستثمر ومنع المخاطر، فقد اختار إنشاء وحدة تحقيق تهدف إلى الإشراف على التطورات في الصناعة.

وقالت بريدجيت كينغ، مديرة الممارسات المصرفية في البنك المركزي، إن الهيئة ذاتية التنظيم (SRO) ستكون وكالة غير حكومية مخولة بإرساء قواعدها وتوجيهاتها ومعاييرها الخاصة. وستتخذ تدابير لمنع المخاطر الشاملة مع تمكين صناعة العملات الرقمية في جنوب إفريقيا المزدهرة من أن تظل قادرة على المنافسة عالميًا. حيث قالت "كينغ":

"يمكن لتنظيم العملات الرقمية قبل الأوان أن يكون لها نتيجة سلبية لتخفيض النمو والابتكار في هذه الصناعة. وبالإضافة إلى ذلك، إذا تمت صياغة القوانين على أساس التكنولوجيا القائمة، والتي لا تزال في مرحلة نموها، فهناك خطر أن تكون التكنولوجيا قد انتقلت إلى حدٍ كبير عند إصدار التشريع، أو أن التشريع قد عفا عليه الزمن أو يتطلب تحديثه على الفور تقريبًا لتتماشى مع أحدث التقنيات."

وستبدأ وحدة التحقيق، التي يطلق عليها "مشروع خوكا"، بفحص استخدام تقنية دفاتر الحسابات الموزعة كطريقة لمعالجة المدفوعات الإلكترونية الآمنة. ولهذا الغرض، يطلق البنك دليلًا على مفهوم (PoC) لتكرار المقاصة بين البنوك والتسوية باستخدام نظام "كوروم"، وهو نظام يعتمد على بلوكتشين لإيثريوم. وصرّح بنك الاحتياطي الجنوب إفريقي:

"إن الهدف من هذا المشروع هو الحصول على فهم عملي لدفاتر الحسابات الموزعة من خلال تطوير دليل على المفهوم بالتعاون مع الصناعة المصرفية. ويتمثل الهدف من الدليل على المفهوم في تكرار المقاصة بين البنوك والتسوية فيما يتعلق بنظام دفاتر الحسابات الموزعة الذي يسمح لبنك الاحتياطي الجنوب إفريقي والصناعة بالتقييم المشترك للفوائد والمخاطر المحتملة لدفاتر الحسابات الموزعة."

وفي ديسمبر من العام الماضي، أعلنت شركة خدمات العائدات في جنوب إفريقيا (SARS) أنها ستقوم باستكشاف طرق تعقب تجارة العملات الرقمية من أجل مقاضاة التهرب الضريبي.

وفي يناير ٢٠١٨، أعلن بنك الاحتياطي الجنوب إفريقي (SARB) عن تأسيس فريق عمل خاص بالسلع المالية، والذي سيراجع موقف البنك تجاه العملات الرقمية الخاصة ويعالج القضايا التنظيمية، بما في ذلك مخاطر المقاصة والتسوية، والسياسة النقدية، وآثار السيطرة على البورصات، والاستقرار المالي.

  • تابعونا على: