سنغافورة تُطلق تحذيرًا بشأن الامتثال إلى ٨ بورصات عملات رقمية، وتأمر بوقف مبيعات عملية طرح أولي للعملة الرقمية

قال البنك المركزي السنغافوري اليوم، ٢٤ مايو، أنه أصدر تحذيرًا لثمانية بورصات عملات رقمية بشأن الامتثال للأوراق المالية وأمر مشروع طرح أولي للعملة الرقمية بالتوقف عن إصدار التوكنات.

وفي بيانٍ صحفي، أكّدت سلطة النقد في سنغافورة (MAS) على أن مشغليها في الدولة المدينة "مسؤولين عن ضمان امتثالهم لجميع القوانين ذات الصلة".

وتستمر التحذيرات في السرد الذي طرحته السلطات هذا العام، حيث تهدف سنغافورة إلى توفير بيئة متساهلة ومُنظمة لشركات بلوكتشين والعملات الرقمية.

حيث أوضح مساعد المدير الإداري لأسواق رأس المال بسلطة النقد في سنغافورة "لي بون إنغياب" قائلًا "إن عدد بورصات التوكنات الرقمية والطرح الأولي للعملات الرقمية في سنغافورة قد تزايد،" وعلق:

"لا نرى حاجة لتقييدها إذا كانت أعمالًا حقيقية. ولكن إذا كان أي بورصة أو مصدِر أو وسيط للتوكنات الرقمية ينتهك قوانين الأوراق المالية الخاصة بنا، فسوف تتخذ سلطة النقد في سنغافورة إجراءات صارمة.

ولا يحدد البيان الصحفي البورصات المحددة ومصدر الطرح الأولي للعملات الرقمية المعني.

وقد أصبحت ممارسة تداول التوكنات الرقمية التي يمكن أن تشكل أوراقًا مالية بموجب اختصاصات قضائية مختلفة - ولكن دون الحصول على ترخيص رسمي للقيام بذلك - ظاهرة شائعة منذ موجة الطرح الأولي للعملات الرقمية لعام ٢٠١٧.

حيث حذر المنظمون في جميع أنحاء العالم، وبشكل خاص في الولايات المتحدة بشكل متكرر، من الحاجة إلى الالتزام بالقوانين القائمة، والاستمرار في اتخاذ إجراءات ضد الجهات الفاعلة التي فشلت في القيام بذلك.