كوريا الجنوبية: إيرادات البنوك الكبرى من حسابات العملات الرقمية تتضاعف ٣٦ مرة منذ ٢٠١٦

تشير البيانات المنشورة مؤخرًا من دائرة الرقابة المالية لكوريا الجنوبية إلى أن العديد من البنوك الكبرى في كوريا الجنوبية حصلت في عام ٢٠١٧ على ٢,٢ مليار وون (٢ مليون دولار) كعمولات من الحسابات الافتراضية لاستثمار العملات الرقمية، وهو مبلغ يزيد ٣٦ مرة عن مبلغ الـ ٦١ مليون وون (٥٧٣٤٠ دولارًا) الذي حققته في العام السابق، وذلك وفقًا لما ذكرته وكالة الأنباء المحلية "يونهاب".

وقد تم جمع البيانات حول إيرادات البنوك خلال تحقيق مالي غير مسبوق أجرته دائرة الرقابة المالية ووحدة الاستخبارات المالية بكوريا الجنوبية، وأعلنته لأول مرة يوم ٧ يناير.

وقد شمل التحقيق ستة بنوك كبرى، وهي "ووري بنك" و"كوكمين بنك" وبنك "شينهان" وبنك "نونغ هيوب" والبنك الصناعي الكوري والبنك الكوري للتنمية، لضمان أنها تمنع غسل الأموال بشكل فعال في التعامل مع الحسابات الافتراضية التي تستخدم العملات الرقمية.

وذكرت يونهاب أن البنك الصناعي الكوري قد حقق ٦٧٥ مليون وون (٦٣٤٥٠٠ دولار)، ويتبعه بنك "نونغ هيوب" بإيراداتٍ بلغت ٦٥٤ مليون وون (٦١٤٧٦٠ دولارًا).

ومنذ الأسبوع الماضي، نشأت موجة من الجدل في كوريا الجنوبية حول محاولات الحكومة لتنظيم أكثر صرامة لأسواق العملات الرقمية، مثل حظر استخدام حسابات افتراضية مجهولة الهوية ومتصلة ببورصات العملات الرقمية، ومنع القاصرين من المواطنين المحليين والأجانب من الاستثمار في أسواق العملات الرقمية، والإعلان بشكل خاطئ عن حظر شامل على تداول العملات الرقمية.

وفي السادس عشر من يناير، جمع الالتماس المقدم لحكومة كوريا الجنوبية ضد تنظيم العملة الافتراضية أكثر من ٢٠٠ ألف توقيع، مما يتطلب حاليًا ردًا رسميًا من الحكومة.


تابعنا على التليغرام