اعتقال مواطن روسي بتهمة ارتكاب جريمة إلكترونية في بانكوك، مع ادعاء امتلاكه عملات بيتكوين بقيمة ٨,٢ ملايين دولار

ذكرت صحيفة "بانكوك بوست" أن الشرطة قد ألقت القبض على مواطن روسي يُعتقد بأنه الرجل الثاني في منظمة جرائم إلكتروني دولية.

وقد تم القبض على سيرجى سيرجيفيتش ميدفيديف في بانكوك يوم الجمعة الماضي الثاني من فبراير من قبل شعبة مكافحة الجريمة التايلاندية بناءً على طلب من مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي. وتم أخذ جهاز كمبيوتر محمول وبعض الوثائق كدليل من قبل شعبة مكافحة الجريمة.

وقال مصدر لصحيفة "بانكوك بوست" إن الأدلة أظهرت أن ميدفيديف كان لديه أكثر من ١٠٠٠٠٠ ألف بيتكوين وقت اعتقاله، أي حوالي ٨,٢ ملايين دولار.

وقد زعم أن ميدفيديف كان مسؤولًا عن موقع على الشبكة المظلمة يُدعى "إنفرود" - والذي كان شعاره "في الغش نحن نثق" - والذي كان بتعامل في المقام الأول في بيع بطاقات الائتمان والهويات المسروقة والوثائق الحكومية التي تم الحصول عليها بشكل غير قانوني.

وفى السابع من فبراير أصدرت وزارة العدل لائحة اتهام تضم ٣٦ شخصًا، من بينهم ميدفيديف المتهم بتهمة المشاركة في عمليات الاحتيال. وقد اعتقلت وزارة العدل حتى الآن ١٣ مجرمًا من ١٧ بلدا للاحتيال على ضحايا بأكثر من ٥٣٠ مليون دولار فضلًا عن خسائر تتجاوز ٢,٢ مليار دولار.


تابعنا على التليغرام