البنك المركزي الروسي يُجري تجربة "ناجحة" للطرح الأولي للعملة الرقمية

كشف مسؤولٌ من البنك المركزي الروسي أن البنك قام مؤخرًا بإجراء تجربة "ناجحة" للطرح الأولي للعملة الرقمية، حسبما ذكرت وكالة الأنباء المحلية "تاس" يوم الثلاثاء ١١ سبتمبر.

حيث أوضح إيفان سيماغين، نائب مدير إدارة تطوير الأسواق المالية في بنك روسيا، لوكالة تاس قائلًا:

"ضمن إطار تنظيمي من البنك المركزي، أجرينا عملية الطرح الأولي للعملة الرقمية التجريبية على أساس البنية التحتية الموجودة لدينا. ومن الناحية الفنية كان ذلك نجاحًا، لكن لا يزال لدينا الكثير من المشكلات القانونية".

وقد كتبت "تاس" أن سبيربنك والمستودع الوطني للتسوية كانا يعتزمان اختبار عملية تجريبية للطرح الأولي للعملة الرقمية، والذي أصدرته شركة "ليفل ون" التجارية ومقرها موسكو، في نهاية الصيف.

وأعلن سيماغين عن التجربة "الناجحة" خلال المنتدى الاقتصادي الشرقي (EEF)، وهو حدث سنوي مكرس للتفاعل والشراكة بين الشرق الأقصى الروسي ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ، مع المشاركة في مناقشة "هو الشرق الأقصى كمركز مالي خارجي".

وقد حضر كل من المسؤولين والصحفيين الروس والصينيين المنتدى. وخلال مناقشةٍ تمحورت حول العملات المشفرة وعميلات الطرح الأولي للعملات الرقمية، أشار أليكسي تشيكونكوف، الرئيس التنفيذي لصندوق تنمية الشرق الأقصى ومنطقة بايكال، إلى أن الطرح الأولي للعملات الرقمية هو "تكنولوجيا مفيدة" قد تجلب قدرًا كبيرًا من المال للدولة.

حيث استخدم سنغافورة والولايات المتحدة كأمثلة على النهج المعقولة لتنظيم العملات المشفرة، مضيفًا أيضًا أنه لا يزال متشككًا بشأن بيتكوين (BTC)، واصفًا إياها بأنها "مخطط هرمي ضار يهدر الكثير من الكهرباء دون جدوى".

وقد ورد أن أكبر بنك روسي، سبيربنك، كان هو الأول من نوعه في البلاد لاختبار التكنولوجيات ذات الصلة بالعملات المشفرة في وقتٍ سابق من هذا العام.

ووفقًا لتاس، قامت روسيا حينئذٍ رسميًا بإطلاق منصة تنظيمية للخدمات المالية الرقمية الجديدة والتكنولوجيات التي تتطلب تغييرات في التنظيم في أبريل. يقوم بنك روسيا، إلى جانب هيئات الدولة والمؤسسات الأخرى، بتقييم الخدمات والتقنيات التجريبية المشاركة في المنصة.

ومع ذلك، فإن بعض كبار المسؤولين الروس لا يزالون متشككين في العملات الرقمية والطرح الأولي للعملات الرقمية وبلوكتشين.