تقرير: فقدان أكثر من ٢ مليون دولار لاحتيالات العملات المشفرة في الربع الثاني من عام ٢٠١٨

جاء في تقرير حديث أصدرته شركة كاسبرسكي لابز الروسية لمكافحة الفيروسات أنه في الربع الثاني من عام ٢٠١٨، سرق مجرمو الإنترنت أكثر من ٢,٣ مليون دولار عبر احتيالات العملات المشفرة.

حيث يشير التقرير المعنون "البريد المزعج والتصيد الاحتيالي في الربع الثاني من عام ٢٠١٨" إلى ما يسمى بـ "منح العملات المشفرة" كمثال متفشٍ للتصيد الاحتيالي، حيث يخدع المجرمون الإلكترونيون الأفراد للتخلي عن معلومات حساسة كجزء من منح ترويجية للعملات المشفرة الشهيرة تكون أروع من أن تُصدّق.

وفي خدع التصيد الاحتيالي هذه، يتم خداع الأفراد غير المرتابين للتخلي طواعية عن معلومات مهمة لحصول على نسخ مقنعة ولكن خبيثة من محافظ وأسواق العملات المشفرة الشهيرة.

وتقول كاسبرسكاي إن المحتالين الإلكترونيين يتخذون صور طرح أولي لعملة رقمية (ICO) لجمع الأموال من المستثمرين المحتملين الذين يحاولون شراء التوكنات في الأحداث المفترضة للدخول المبكر. كما يشير التقرير أيضًا إلى أن نظام كاسبرسكي لمكافحة الخداع قد منع ٥٨٠٠٠ مستخدم من محاولات الاتصال بمواقع التصيد الاحتيالي في الربع الثاني من عام ٢٠١٨.

وبالإضافة إلى تحديد أنواع مختلفة من عمليات الخداع، ينص التقرير الربع سنوي على أن إيثريوم (ETH) هي حاليًا أكثر العملات المشفرة شيوعًا للمخادعين. ووفقًا للشركة، تزداد شعبية إيثريوم بين المجرمين الإلكترونيين حيث يتم جذب المزيد من الأموال إلى عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية على منصة إيثريوم.