تقرير: من المتوقع أن ينمو سوق أجهزة الصراف الآلي للعملات المشفرة إلى ١٤٤,٥ مليون دولار بحلول عام ٢٠٢٣

سينمو سوق أجهزة الصراف الآلي (ATM) للعملات المشفرة إلى ١١٤,٥ مليون دولار بحلول عام ٢٠٢٣، وفقًا لتقريرٍ نُشر يوم ٤ سبتمبر على موقع ريسيرش ماركتس.

ويتوقع الباحثون أن ينمو سوق أجهزة الصراف الآلي للعملات المشفرة من ١٦,٣ مليون دولار في عام ٢٠١٨ إلى ١٤٤,٥ مليون دولار بحلول عام ٢٠٢٣، مستشهدين بمعدل نمو سنوي مركب (CAGR) يبلغ ٥٤,٧ في المئة من عام ٢٠١٨ إلى عام ٢٠٢٣.

ووفقًا للدراسة، فإن النمو الكبير خلال فترة التوقعات سيكون لأجهزة الصراف الآلي ثنائية الاتجاه، والتي تسمح للعملاء بتغيير العملات الرقمية إلى عملات ورقية والعكس بالعكس باستخدام ماكينة واحدة. كما تقول الدراسة أن وظائف الماكينة هي المحرك الرئيسي لشعبية أجهزة الصراف الآلي للعملات المشفرة ثنائية الاتجاه بين المستخدمين.

ويسلّط معدو التقرير الضوء على إمكانات التوسع السريع في البلدان المتقدمة مثل الولايات المتحدة وألمانيا واليابان، وزيادة معدل تبني العملات المشفرة كأحد عوامل النمو الرئيسية في سوق أجهزة الصراف الآلي للعملات المشفرة.

ومن المتوقع أن يحتفظ سوق أجهزة الصراف الآلي للعملات الرقمية في أمريكا الشمالية بأكبر حصة في سوق العملات المشفرة بحلول عام ٢٠٢٣. وذلك نظرًا لأن وجود عدد كبير من مزودي أجهزة وبرمجيات أجهزة الصراف الآلي للعملات المشفرة، بالإضافة إلى البيئة الاستثمارية المواتية، سيسهل وضع الولايات المتحدة المهيمن في السوق.

وفي الوقت نفسه، تحدد الدراسة أيضًا عدم اليقين التنظيمي، بالإضافة إلى قلة الوعي والفهم التقني للعملات المشفرة باعتبارها عوامل يمكن أن تحد من نمو سوق أجهزة الصراف الآلي للعملات المشفرة.