النائبة ووترز تفتتح جلسة الاستماع حول ليبرا مع إدانة أخطاء الماضي لفيسبوك

اليوم، يجتمع المشرعون في لجنة الخدمات المالية بمجلس النواب بالولايات المتحدة لمناقشة الآثار المحتملة لمشروع العملة المشفرة ليبرا المقترح لفيسبوك على النظام المالي.

 ووفقًا لما أورده أحد مراسلي كوينتيليغراف في ١٧ يوليو، افتتحت رئيسة اللجنة النائبة ماكسين ووتر جلسة الاستماع باتهام سلوك فيسبوك السابق. ففي بيانها، قالت ووترز إن هناك "نمطًا واضحًا من الفشل في الحفاظ على خصوصية بيانات المستهلك على مقياس مماثل لإكويفاكس".

وصرحت ووترز أيضًا أن فيسبوك، "سمح للجهات الفاعلة الحكومية الروسية بشراء الإعلانات واستهدافها"، والتي زعم أنها أثرت على الانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام ٢٠١٦.

كما أكدت ووترز على أن اللجنة ستناقش "الحفاظ على التكنولوجيا الضخمة خارج نطاق القانون المالي". وقد ظهرت مسودة مشروع القانون مؤخرًا، والهدف منها هو منع شركات التكنولوجيا الكبرى مثل فيسبوك من إنشاء أصولها الرقمية الخاصة. وتقرأ المسودة:

"لا يجوز لأداة منصة كبيرة إنشاء أصل رقمي أو صيانته أو تشغيله بقصد استخدامه على نطاق واسع كوسيط للتبادل أو وحدة حساب أو مخزن للقيمة أو أي وظيفة أخرى مماثلة، على النحو الذي حدده مجلس محافظي نظام الاحتياطي الفيدرالي."

 جلسة اليوم في مجلس النواب تتبع جلسة واحدة في مجلس الشيوخ، حيث قام المشرعون باستجواب ديفيد ماركوس من فيسبوك بشدة حول بليبرا. ووسط أسئلة تتعلق بالسلامة والامتثال وحماية المستهلك، شدد ماركوس على أن مشروع ليبرا سيسعى للحصول على الموافقة المناسبة والتسجيلات مع السلطات المعنية، بما في ذلك شبكة إنفاذ قوانين الجرائم المالية بالولايات المتحدة.