حركة مؤيدي بيتكوين تلْغي الدعوى القضائية ضد بيتكوين دوت كوم، مشيرةً إلى نقص الأموال

حركة المجتمع المؤيد لبيتكوين التي هاجمت الأسبوع الماضي موقع بيتكوين دوت كوم قد عكست خططها لرفع دعوى قضائية ضد الموقع، حسبما أعلن قائد المجتمع "موني تريغز MoneyTrigz" على قناة تيلغرام للمجموعة يوم أمس، ٣ مايو.

وكان أعضاء الحركة غاضبين من أن الخدمة الإعلامية ومحفظة العملات الرقمية الرائدة "بيتكوين دوت كوم" - التي يديرها مناصر بيتكوين كاش "روجر فير" - تعمدت على ما يبدو إبطال التمييز بين بيتكوين وبيتكوين كاش، لتضليل المشترين إلى شراء الأخيرة.

ويوم ٢٧ أبريل، أطلقت المجموعة موقعًا على الإنترنت لجمع أصحاب المطالبات والتبرعات لرفع دعوى قضائية موعودة. ومع ذلك، قال بادئ الحركة، MoneyTrigz، أمس أنهم يقومون بإلغاء المبادرة بسبب حقيقة أنه تم جمع ٣٧٠٠ دولار فقط في بيتكوين حتى الآن:

وقد جمعت قناة تيلغرام التابعة للمجموعة ١١٢٥ عضوًا حتى وقت النشر، ويقوم MoneyTrigz الآن بإعادة الأموال إلى ٣٣ مستخدمًا تبرعوا لهذا الجهد:

ويشير العديد من أنصار المجموعة إلى أن "بيتكوين دوت كوم" قد أجبر على إجراء تغييرات كبيرة على محتوى موقعه، وذلك تحت تهديد الإجراء القانوني من جانب الحركة فقط. وأشار تشارلي لي، مؤسس لايتكوين وأحد الشخصيات المؤثرة في مجال العملات الرقمية، إلى أحد التغييرات على تويتر هذا الأسبوع:

وكانت استجابة المجموعة لقرار سحب الدعوى إيجابية إلى حد كبير، حيث قال أحد المستخدمين إنها "المرة الأولى التي يخفض فيها روجر [فير] ممارساته المزورة".

وقد استمر احتدام معركة الهيمنة بين بيتكوين وبيتكوين كاش، وهي عملة يجادل مناصروها بأنها توفر قابلية توسع أفضل من العملة العالمية الأولى، منذ أن نتجت بيتكوين كاش من الانقسام الكلي لبلوكتشين بيتكوين في أغسطس ٢٠١٧.

  • تابعونا على: