مجتمع مؤيدي بيتكوين الغاضب يزعم أن "بيتكوين دوت كوم" تُضلِّل العملاء لشراء بيتكوين كاش

ثار غضب حركة مجتمع داعمي بيتكوين، حيث ادعى أعضاؤه ​​أن "بيتكوين دوت كوم" تضلل المشترين لشراء بيتكوين كاش بدلًا من بيتكوين، مع قيام المستخدمين الغاضبين بإطلاق موقع bitcoincomlawsuit.info لجمع المدعين والتبرعات يوم الجمعة ٢٧ أبريل.

كما أنشأت المجموعة قناة تيلغرام، والتي أنشأها مستخدم تويتر @MoneyTrigz، والتي جمعت ٩١١ عضوًا حتى الآن. وقد نشر أحد الداعمين للحركة التي يقودها المجتمع توضيحًا للادعاء على تويتر اليوم، ٢٨ أبريل:

وسيبدأ الموقع الجديد الذي تم إطلاقه في قبول تبرعات بيتكوين عما قريب دعمًا لتسوية دعوى قضائية موعودة ضد "بيتكوين دوت كوم"، والتي حسبما زعم المستخدمون الغاضبون قد قامت مؤخرًا بتعديل واجهتها من أجل طمس التمييز بين بيتكوين وبيتكوين كاش، وهي عملة نتجت عن انقسامٍ كلي لبيتكوين في أغسطس ٢٠١٧، ومنذ ذلك الحين تتنافس مع بيتكوين لإثبات علامتها التجارية.

وحسبما يشير المستخدمون المتضررون، فإن موقع "بيتكوين دوت كوم"، الذي يوفر الدعم لمحفظتي بيتكوين وبيتكوين كاش، يُظهر للمشترين شعارات العملتين الرقميتين بنفس اللون (على عكس، على سبيل المثال، خدمة المحفظة وبورصة كوين بيز)، بالإضافة إلى الإشارة بشكل غير عادي إلى بيتكوين كـ 'بيتكوين كور'، وهو اسم برنامج العميل الخاص بها، بدلًا من اسم "بيتكوين" الأكثر انتشارًا.  

Bitcoin.com

وقد تمادى العديد من المستخدمين الساخطين إلى حد اقتراح أن هذه الممارسات تصل إلى "الاحتيال". ويثير الجدل الدائر انشقاقًا بين مبتكر "بيتكوين دوت كوم" ومؤيدي بيتكوين كاش الرئيسي "روجر فير" وعمالقة مجال العملات الرقمية، مثل "إريك فورهيس"، الرئيس التنفيذي لشركة "شيب شيفت":

وفي وقتٍ سابق من هذا العام، أدخل معهد حكومي أمريكي نفسه في المياه الموحلة، ونشر ورقة بحث رسمية ادعت عن طريق الخطأ أن بيتكوين كاش هي "بيتكوين" الأصلية، بينما بيتكوين هي "ناتج الانقسام".