انقسام عملة "زي كاش" التي تركز على الخصوصية كليًا لإنشاء شبكة بلوكتشين الجديدة "واي كاش"

انقسمت العملة الرقمية التي تركز على الخصوصية، زي كاش (ZEC) كليًا لتشكل شبكة بلوكشين جديدة أطلق عليها اسم "واي كاش"، ويبلغ إجمالي المعروض منها ٢١ مليون عملة.

ووفقًا لتغريدة من مؤسسة "واي كاش"، تم تعدين أول كتلة من "واي كاش" اليوم، ١٩ يوليو، الساعة ٧:٣٦:٥١ بتوقيت المحيط الهادئ. وقد نتجت "واي كاش" من الانقسام الكلي لبلوكتشين زي كاش عند الكتلة ٥٧٠٠٠٠ وهي مستقلة عن كلٍ من شركة إلكتريك كوين، وهي الشركة وراء زي كاش، ومؤسسة زي كاش.

وقد تم الإعلان عن مشروع "واي كاش" مبدئيًا في أبريل، عندما كشف عضو فريق "واي كاش"، هاوارد لو، في منشور على منتدى أنهم يطلقون أول انقسام كلي ودود من سلسلة بلوكتشين لزي كاش. ووفقًا المنشور، يهدف مشروع "واي كاش" إلى "استعادة هدف - التعدين على الأجهزة السلعية - والذي يبدو أنه تم التخلي عنه إلى حد كبير في بلوكتشين زي كاش."

وفي منشور نُشر على موقعه الرسمي على الإنترنت، يشرح فريق "واي كاش" أن "واي كاش" مبنية على قاعدة بيانات زي كاش وقد شاركت محفوظات بلوكتشين على غرار زي كاش، مما يعني أن كل مستخدم يتحكم في مفاتيح زي كاش الخاصة اعتبارًا من الكتلة ٥٧٠٠٠٠ قادر على استخدام تلك المفاتيح الخاصة للوصول إلى نفس عدد "واي كاش".

ويقول المنشور أيضًا أن ٩٠٪ من إجمالي ٢١ مليون عملة "واي كاش" يتم توزيعها من خلال عملية التعدين، في حين أن ٥٪ من العملات تبدأ من ارتفاع الكتلة ٥٧٠٠٠٠ تذهب إلى صندوق تطوير واي كاش، الذي تديره مؤسسة "واي كاش".

وفي أواخر يونيو، أعلنت شركة إلكتريك كوين عن عزمها بناء سلسلة جديدة من بلوكتشين زي كاش تكون قابلة للتطوير. وبحسب ما ورد تدرس الشركة تنفيذ عمليات التقاسم، وهو حل قابلية للتطوير تخطط إيثريوم أيضًا لإدماجه في الشبكة في المستقبل القريب.

ووفي وقت سابق من هذا الأسبوع، أكملت العملة المشفرة غرين، وهي عملة أخرى تركز على الخصوصية، أول انقسام كلي حتى الآن على شبكتها الرئيسية. وقد تم تصميم أحدث انقسام كلي لبلوكتشين لتثبيط تعدين غرين من خلال دوائر متكاملة مخصصة للتطبيقات كما تتضمن تكرارًا جديدًا لمخطط الترجيع شديد الحماية لمحافظ غرين.