بلاي بوي يُقاضي شركة بلوكتشين كندية بتهمة الخداع وخرق العقد

ذكرت صحيفة لوس أنجلس تايمز يوم ١٤ أغسطس أن شركة بلاي بوي إنتربرايزس ومقرها بيفرلي هيلز ترفع دعوى قضائية ضد الشركة الكندية غلوبال بلوكتشين تكنولوجيز (GBT)، مدعيةً أنها فشلت في دمج تكنولوجيا بلوكتشين في قنوات بلاي بوي الإعلامية عبر الإنترنت.

وبحسب ما ورد رفعت بلاي بوي إنتربرايزس دعوى قضائية في محكمة مقاطعة لوس أنجلوس العليا، متهمةً الشركة الكندية بالاحتيال وخرق العقد، الذي عقدته الشركتان في مارس.

ووفقًا لشروط الاتفاقية، كان من المفترض أن تقوم غلوبال بلوكتشين تكنولوجيز بدمج فايس إندستري توكن (VIT) على مواقع بلاي بوي الإعلامية. وقالت بلاي بوي إن شركة بلوكتشين لم تفشل في الوفاء بالمتطلبات فحسب، بل أغفلت أيضًا دفع مبلغ ٤ ملايين دولار وعدت بها في الاتفاق.

والآن، تسعى بلاي بوي للحصول على تعويض، ولكن لم يتم الكشف عن المبلغ منه. وقد رفضت غلوبال بلوكتشين تكنولوجيز الدعوى باعتبارها "نزاعًا عاديًا" بين شركتين تجاريتين، قائلة إن تهمة الاحتيال "عبثية". حيث صرّحت الشركة لصحيفة لوس أنجلوس تايمز قائلة:

"تعتقد غلوبال بلوكتشين تكنولوجيز أن لديها دفاعًا قويًا فيما يتعلق بتلك الدعوى وستدافع عن نفسها بقوة".

وفي مارس، أعلنت بلاي بوي لأول مرة عن خططها لتطوير محفظة عبر الإنترنت تمكّن العملاء من استخدام العملات المشفرة للدفع مقابل وسائط الإعلام عبر الإنترنت للشركة ودعم فايس إندستري توكن. وفي وقتٍ لاحق من مايو، أعلنت غلوبال بلوكتشين تكنولوجيز أنها تعمل على محفظة بلاي بوي، بما في ذلك واجهة لمنصات مختلفة.