الحكومة الفلبينية ستسمح بأول شركات عملات رقمية في البلاد بالمنطقة الاقتصادية الخاصة

ستسمح الحكومة الفلبينية لعشرة شركات في مجال بلوكتشين والعملات الرقمية بالعمل في منطقة كاغايان الاقتصادية، حسبما أفادت رويترز يوم ٢٥ أبريل.

وستكون الشركات هي الأولى التي تعمل في مجال بلوكتشين والعملات الرقمية بشكل قانوني في الفلبين بعد أن قامت هيئة المنطقة الاقتصادية بكاغايان (CEZA) بتأسيس مركز متخصص للتكنولوجيا المالية بهدف إنشاء "سليكون فالي" الآسيوي. وهيئة المنطقة الاقتصادية بكاغايان هي شركة مملوكة للدولة تدير الميناء الحرة والمنطقة الاقتصادية الخاصة بكاغايان.

وقد صرح رئيس الهيئة "راؤول لامبينو" أنهم سيسمحون ببورصات العملات الرقمية والتعدين وعمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية (ICOs):

"نحن على وشك ترخيص عشر منصات لتداول العملات الرقمية. وهي من اليابان وهونغ كونغ وماليزيا وكوريا. ويمكنها العمل في مجال تعدين العملات الرقمية أو الطرح الأولي للعملات الرقمية، أو يمكنها العمل كبورصات."

وشدد لامبينو على أنه ينبغي إجراء معاملات تداول العملات الرقمية مقابل الورقية والعكس في الخارج من أجل تجنب انتهاك القانون الفلبيني.

ومن المتوقع أن تولد الشركات فرص العمل مقابل التخفيضات الضريبية التي ستحصل عليها. كما ستطلب الهيئة من الشركات أن تستثمر ما لا يقل عن مليون دولار على مدى عامين وأن تدفع ما يصل إلى ١٠٠٠٠٠ دولار في رسوم الترخيص. وأضاف لامبينو أن الهيئة تتطلع أيضًا إلى بناء جامعة لبلوكتشين والتكنولوجيا المالية لتوفير موظفين مؤهلين للشركات الجديدة.

وفي وقتٍ سابق من هذا الشهر، أصدرت هيئة الأوراق المالية والبورصات (SEC) في الفلبين دليلًا استشاريًا حول عقود التعدين السحابي للعملات الرقمية، مطالبةً بتصنيفها على أنها أوراق مالية.

  • تابعونا على: