الرئيس مادورو: سيتم استخدام بترو للتبادل الدولي ابتداءً من أكتوبر

سيتم استخدام العملة المشفرة المدعومة من النفط في فنزويلا، بترو، في المعاملات التجارية الدولية التي ستبدأ في أكتوبر ٢٠١٨، وفقا لبيان بتاريخ ٢١ سبتمبر أدلى به نيكولاس مادورو.

حيث ظهر الرئيس الفنزويلي على قناة "في تي في" الوطنية لإلقاء خطابه حول القضايا الاقتصادية الأخيرة. وحسبما ذكره الموقع الإلكتروني للقناة، فقد أعلن الرئيس حينئذٍ عن الاستخدام المرتقب لبترو على المستوى الدولي، حيث قال:

"إن بترو تدخل المجال كعملة للتبادل والشراء والعملات القابلة للتحويل للعالم."

ومع ذلك، لم يحدد الرئيس الفنزويلي المناطق التي ستُستخدم فيها بترو، كما لم يذكر أي دولة مستعدة لقبول العملة المشفرة المدعومة بالنفط كوسيلة للدفع.

ويأتي إعلان مادورو عن تداول "بترو" على المستوى الدولي وسط تقرير مثير للقلق من رويترز حول طبيعة العملة المملوكة للدولة التي تم إطلاقها لأول مرة في فبراير عام ٢٠١٨.

ووفقًا لتحقيقات الوكالة، فإن بترو لا يتم تداولها في الوقت الحالي في أي من البورصات العالمية الكبرى، كما أنها غير مدعومة بالنفط الفنزويلي حتى الآن، حيث أن منطقة أتابيرير التي ادعى مادورو أنها كانت المركز النفطي الفعلي لدعم العملة لا تظهر أية إشارات على النشاط الأخير.

علاوة على ذلك، نقل مقال رويتر عن وزير النفط السابق رفائيل راميريز الذي كتب أن "بترو [...] موجودة فقط في خيال الحكومة".