المدير التنفيذي لشركة

 

تحدث جون ريني، المدير المالي لشركة باي بال، بشكلٍ إيجابي عن استخدام بيتكوين كخيار شعبي مستقبلي للمدفوعات خلال مقابلة مع صحيفة "وول ستريت جورنال" نُشرت يوم الإثنين ١٩ فبراير.

وقال ريني في قسم من المقابلة بعنوان "عامل التشفير"، أن باي بال كانت واحدة من أولى الشركات التي تقبل بيتكوين على منصة "برين تري" الخاصة بها في عام ٢٠١٥. ومع ذلك، يضيف ريني:

"نظرًا لتقلب بيتكوين الآن، فهي لا تعتبر عملة موثوقة للمعاملات لأنه إذا كنت في موقف التاجر وكان لديك هامش ربح يبلغ ١٠٪، وقمت بقبول بيتكوين، وفي اليوم التالي انخفضت بيتكوين ١٥٪، فستصبح حينئذٍ في مأزقٍ صعب بتلك الصفقة ".

وردًا على سؤال إذا ما كانت العملات الرقمية من الممكن أن تصبح شعبية كوسيلة للدفع، صرّح "ريني" لصحيفة "وول ستريت جورنال" أن هناك "احتمالٌ كبير للغاية" لحدوث هذا:

"التكنولوجيا، هناك ميزة حقيقية لذلك. إلا أنني أعتقد، على الرغم من ذلك، أن الأمر سيستغرق أعوامًا قبل أن نرى نوع الوجود والقبول الذي يجعل منها شكلًا من أشكال العملة المستخدمة كل يوم".

وقال المؤسس المشارك لباي بال، ماكس ليفشن، في ديسمبر من العام الماضي أنه في حين أنه يعتقد أن تقنية بلوكتشين ثورية، إلا أنه لم "يحدد" بعد آراءه حول مستقبل بيتكوين.

وكانت كوين بيز، وهي محفظة ومنصة لتبادل العملات الرقمية، قد أضافت المدير التنفيذي السابق لشركة "باي بال"، ديفيد ماركوس، إلى مجلس إدارتها في ديسمبر الماضي.

  • تابعونا على: