شبكة من ند لند توقف خرق البيانات الخاصة والرقابة عبر بروتوكول جديد ومنصة تطبيقات لامركزية

تقول بورصة عملات مشفرة رئيسية إن العالم على شفا أزمة بيانات، وتُطلق شراكة تعاونية رقمية تهدف إلى منح المستخدمين السيطرة التامة على معلوماتهم الشخصية.

حيث أعلنت كوين بيني CoinBene أنها تدرج نظام إنترنت الأشخاص (IoP) - وهو مجتمع تعاوني رقمي يهدف إلى السماح للمستخدمين ببناء "جيل جديد من التطبيقات اللامركزية" مع السيطرة الكاملة على المعلومات الشخصية، والقضاء على الرقابة والإعاقة من قبل الحكومات والشركات الكبيرة.

ويوضح نظام إنترنت الأشخاص إن بروتوكولاته ومبدأ "الأشخاص أولًا" ضروريان في عالم تحدث فيه خروقات البيانات يوميًا، مع جمع الشركات الكبرى لمعلومات أكثر بكثير مما تحتاج إليه. فضلًا عن مهاجمة حالة الإنترنت - وحجة أن عالم الإنترنت قد فشل في الحفاظ على الهدف الأصلي للويب المتمثل في ربط الناس - يقول إنترنت الأشخاص إن العملات المشفرة قد ساهمت حتى الآن في تفاقم هذه المشكلة تحديدًا بدلًا من حلها، مع تسبب نماذج تمويل الطرح الأولي للعملات الرقمية في "هدم القيم التي بنيت عليها العملات المشفرة".

"أكثر من مجرد عملة مشفرة"

تقول كوين بيني إن نظام إنترنت الأشخاص (IoP) هو أكثر من كونه عملة مشفرة، مما يسمح بإجراء عمليات مباشرة من ند لند بدون وسطاء أو رقابة أو عرقلة. وقد تم إصدار النسخة الأولى من بروتوكول الاتصالات الجديد الذي أطلق عليه "ميركيوري" للتو، ويُقال إن التطبيقات اللامركزية التي تستخدم بروتوكولات إنترنت الأشخاص هي في الأساس أكثر خصوصية وأمانًا، وفي الوقت نفسه، ستكون قادرة على تقديم جميع الخدمات التي توفرها الشركات المركزية.

وقد أكد مجتمع إنترنت الأشخاص على أن أحد الاختلافات الرئيسية مع ميركيوري سيكون كيفية التعامل مع البيانات - حيث لا يحصل أصحاب التطبيقات اللامركزية إلا على المعلومات الضرورية لهم لتقديم بضائعهم وخدماتهم. وحيثما أمكن، يقول إنترنت الأشخاص أن البيانات الشخصية لمستخدميه لا تغادر أجهزتهم أبدًا - وفي حالة نقلها، يتم تشفيرها على مستوى عالٍ.

وواصفًا نفسه بأنه مجتمعٌ تعاوني رقمي لامركزي (DDC)، يقول إنترنت الأشخاص إن لديه بالفعل أعضاء فيما يقرب من ٤٠ دولة - كما يقول إنه ليس هناك حاجة لإجراء عملية طرح أولي للعملة الرقمية لأن العملة المشفرة الخاصة به "يتم امتلاكها من قبل أشخاص يدعمون قيم مشروعنا بشكلٍ فعال."

ويتألف إنترنت الأشخاص من شبكة لا مركزية من العقد، ويقول إن أي شخص مرحب به لإنشاء وتشغيل عقدته الخاصة. كما يتم مكافأة مجتمعه من خلال عملات IOP، ويعتقد نظام إنترنت الأشخاص أن مفهومه لديه القدرة على تقليل المستويات العالية لاستهلاك الطاقة والتي غالبًا ما ترتبط بالتعدين.

وتقول "كوين بيني" إنها سعيدة بإدراج نظام إنترنت الأشخاص "IoP"، وتقول إن الإطلاق يساعد البورصة في سعيها لتقديم أكبر عدد ممكن من الأصول الرقمية لعملائها قدر الإمكان.

ماذا يعني الأمر بالنسبة للمستخدمين

ومع مرور الوقت، يأمل إنترنت الأشخاص في جعل استخدام ميركيوري للتطبيقات اللامركزية بسيطًا مثل استخدام لاعبين مركزيين، مثل غوغل بلاي أو آي ستور من أبل. وسيأتي الفرق الرئيسي في صورة مستويات الخصوصية المقدمة للمستخدمين.

حيث يقول إنترنت الأشخاص أن بنيته التحتية تعني أنه لا يمكن التجسس على المستخدمين - وأن خادمها يسمح للمستخدمين بإنشاء ملفات تعريف محددة لأغراض مختلفة. فعلى سبيل المثال، قد يعني ذلك أن يمتلك المستخدم ملف شخصي واحد لأنشطته التجارية وآخر للتعارف عبر الإنترنت. كما تثق المنصة بأن طبيعة شبكتها المباشرة من ند لند تعني أن الحكومات لن تتمكن من حجب البيانات أو الرقابة عليها أو حتى الوصول إليها.

ويقول إنترنت الأشخاص أنه يريد جلب العملة المشفرة إلى الجماهير، مع خلق تكنولوجيا يحتاجها الناس بالفعل وتوفر الموارد التي يحتاجها الجمهور لفهم كيفية عمل العملات المشفرة والفوائد التي يمكن أن تقدمها. كما يقول إنترنت الأشخاص أيضًا أنه يتعاون حاليًا مع الجامعات الكبرى في جميع أنحاء العالم. وهناك، يدمجون إنترنت الأشخاص ويضيفون العملات المشفرة إلى مناهجهم، لأنهم يعتقدون أن العملات المشفرة ستكون ذات صلة بكل تخصص حديث في المستقبل تقريبًا.

 

إخلاء مسؤولية. لا يؤيد موقع كوينتيليغراف أي محتوى أو منتج في هذه الصفحة. فبينما نهدف إلى تزويدكم بجميع المعلومات المهمة التي يمكننا الحصول عليها، يجب على القراء إجراء أبحاثهم الخاصة قبل اتخاذ أي إجراءات تتعلق بالشركة وتحمُّل المسؤولية الكاملة عن قراراتهم، ولا يمكن اعتبار هذه المقالة نصيحة استثمارية.