مدونة أوكسفورد بيزنس لو: "إعادة التفكير الجذري" في تنظيم بلوكتشين أمرٌ حتمي

يعتقد أناستاسيوس إيه. أنطونيو، وهو عضو في مرصد ومنتدى نقاش بلوكتشين في الاتحاد الأوروبي، أن بلوكتشين يجب أن تجد مكانها ضمن إطار تنظيمي بدلًا من التهرب منه، وفقًا لمشاركته المنشورة على مدونة أوكسفورد بيزنس لُو يوم الأربعاء ٣ أكتوبر.

حيث يعتقد الخبير أنه من الضروري سد الفجوة بين القواعد والقانون في مجال بلوكتشين، واصفًا هذا "إعادة التفكير الجذري" للتنظيم الحالي.

ويقارن أنطونيو الوضع القانوني الحالي حول بلوكتشين مع المسألة الرئيسية في أواخر ١٩٩٠ والتي كانت مخصصة حول تنظيم الإنترنت. ويوضح أن بلوكتشين يجب أن تطبق القانون لتحقيق كامل إمكاناتها، ذاكرًا:

"إذا كانت تكنولوجيا دفتر السجلات الموزعة تسعى إلى تحقيق كامل إمكاناتها، فلا ينبغي لها أن تحاول التهرب من القانون أو التحايل عليه، بل أن تجد مكانها في إطار تنظيمي جيد البنية وذو صلة وتنوع، مما يسمح باستغلالها إمكاناتها العميقة".

بعد ذلك، يواصل مُساهم مدوّنة أكسفورد الإشارة إلى أن اعتماد قواعد جديدة سيساعد على اكتساب بعض الثقة في الأسواق وإنشاء أنظمة بيئية جديدة. ويشدد على أن أي تشريع يجب أن يدعم بلوكتشين، بدلًا من معارضة الابتكار.

وأخيرًا، يكتب أنطونيو أنه يجب على هؤلاء المطورين التفاعل مع الحكومات، وخلص إلى أن "مطوري بلوكتشين يجب أن يطلعوا على استجابة القانون لمدونة القواعد المطبقة بالتعامل مع المشرعين والهيئات التنظيمية".