أكثر من ٦,٢ مليون دولار من الأصول الرقمية فُقدت في الاحتيالات والاختراقات باليابان في العام الماضي

تم فقدان ما يزيد عن ٦,٢ مليون دولار (٦٦٢,٤ مليون ين) من العملات الرقمية في عام ٢٠١٧ بسبب الاحتيال والسرقة، وفقًا للإحصاءات الصادرة عن وكالة الشرطة الوطنية اليابانية (NPA)، حسبما أفاد موقع "نيكي" اليوم، ٢٢ مارس.

وهذا الرقم لا يشمل عملات نيم المسروقة خلال اختراق بورصة العملات الرقمية "كوين تشك" في أواخر يناير والتي تجاوزت قيمتها ٥٠٠ مليون دولار.

وذكر موقع "نيكي" أن ١٦ بورصة عملات رقمية و٣ شركات مزودة بمحافظ عملات مشفرة - دون الإشارة إلى أي اسم - كانت ضحية جميع عمليات الاختراق المتعلقة بالعملات الرقمية التي تم تسجيلها عام ٢٠١٧، وفقًا لوكالة الشرطة الوطنية اليابانية. من بين ١٤٩ حالة من "الوصول غير المصرح به" إلى حسابات العملات الرقمية، في حوالي ٨٠ في المئة من الحالات (١٢٢ حالة)، لم تستخدم المحافظ "المصادقة الثنائية"، بل استخدمت فقط الهوية وكلمة المرور، حسبما ذكر موقع "نيكي".

وكانت العملات التي شكّلت أكبر نسبة من الاختراق هي بيتكوين (BTC) (تم فقدان ٨٥ عملة من بيتكوين) وريبل (XRP) (٥٥ عملة من ريبل)، مع ١٣ عملة بديلة أخرى مشمولة أيضًا.

وحسب بيانات وكالة الشرطة الوطنية اليابانية، ازداد عدد الاختراقات شهريًا مع زيادة سعر بيتكوين - ٩ محاولات غير مصرح بها في أبريل ٢٠١٧ و١٩ في مايو و٤١ في يونيو. وكان هناك ٤٢٥ حالة من التحويلات غير القانونية عبر الإنترنت من العملات الورقية، وهو أقل من نصف المبلغ الذي سجلته وكالة الشرطة الوطنية اليابانية في عام ٢٠١٤.

وبعد اختراق "كوين تشك" في يناير، أجرت وكالة الخدمات المالية اليابانية (FSA) عمليات تفتيش ميدانية لخمس عشرة بورصة عملات رقمية يابانية غير مسجلة. ومن أصل ١٥، تم إعطاء ٧ إشعارات لتحسين الأعمال، بينما تم إيقاف عمل ٢ منها مؤقتًا، بسبب عدم وجود "أنظمة الرقابة الداخلية المناسبة والمطلوبة".

  • تابعونا على: