الخبير الاقتصادي الحائز على جائزة نوبل "جوزيف ستيغليتز": "أعتقد حقًا أنه يجب علينا إيقاف العملات المشفرة"

أكد جوزيف ستيغليتز، الاقتصادي الأمريكي الشهير والحائز على جائزة نوبل، موقفه السلبي من العملات المشفرة في فيديو على سي إن بي سي صدر يوم ٦ مايو.

حيث أعلن ستيغليتز في مقطع الفيديو قائلًا "أعتقد في الواقع أننا يجب أن نغلق العملات المشفرة"، مشيرًا إلى رأيه بشأن أوجه القصور الرئيسية في العملات الرقمية مثل بيتكوين (BTC).

ووفقًا لستيغليتز، فإن العملات المشفرة ليس الطريقة الصحيحة لإنشاء اقتصاد عالمي أكثر كفاءة نظرًا لنقص الشفافية. وفي الواقع، أكد أن العملات المشفرة تصاحب الأنشطة المالية غير القانونية مثل غسل الأموال عن طريق تحويل الأموال "من منصة شفافة إلى منصة مظلمة".

وجادل ستيغليتز بأنه "ليست هناك حاجة لأي شخص للجوء إلى العملات المشفرة"، مدعيًا أنها لا تتمتع بأي من سمات ما يسميه عملة جيدة، في حين أن الدولار الأمريكي لديه كل تلك الصفات.

ومع ذلك، لا يزال الخبير الاقتصادي المشهور عالميًا يعرب عن ثقته في آلية المدفوعات الإلكترونية التي تمثل نظامًا ماليًا شفافًا. فوفقًا لستيغليتز، فإن بيانات الوقت الفعلي حول ما ينفقه الأشخاص ستؤدي إلى تحسين إدارة الاقتصاد والاقتصاد الكلي على حدٍ سواء.

وقد سبق أن أدلى ستيغليتز ببيان مماثل حول العملات المشفرة في عام ٢٠١٧، مدعيًا أنه يجب حظر بيتكوين لأنها لا تقدم أي وظيفة مفيدة اجتماعيًا وتشكل فقط مخاطر كبيرة للمستثمرين بسبب تقلباتها العالية.