المغرب يخطط لتوسيع الوصول إلى الخدمات المالية باستخدام التكنولوجيا المالية

يسعى المغرب إلى توسيع نطاق الوصول إلى الخدمات المالية من خلال دمج تكنولوجيا بلوكتشين في القطاع المالي في البلاد.

ففي حديثه في قمة بلوكتشين الإفريقية في الرباط عاصمة المغرب، قال محافظ البنك المركزي في البلاد عبد اللطيف الجواهري إن المغرب سيستخدم التكنولوجيا المالية لتعزيز الوصول إلى الخدمات المالية حسبما أورده موقع المغرب ورلد نيوز يوم ٢١ نوفمبر. وسيأتي هذا التطبيق للتكنولوجيا المالية كجزء من استراتيجية الإدماج المالي للبلد ويستهدف بشكل خاص المواطنين الذين لا تصلهم خدمات مصرفية.

للوصول إلى الذين لا يحصلون على خدمات مصرفية

أوضح الجواهري أن تطبيق التكنولوجيا المالية، بما في ذلك تكنولوجيا بلوكتشين، سيساعد المغرب على تحقيق هدفه المتمثل في "وصول جميع الأفراد والشركات بشكل عادل إلى المنتجات والخدمات المالية الرسمية [...] من أجل تعزيز الاندماج الاقتصادي والاجتماعي". حيث قال جواهري:

"بلوكتشين هو إلى حد بعيد التكنولوجيا الأكثر تأثيرًا لهذا العقد."

وعلى وجه التحديد، يعتزم البنك المركزي إنشاء نماذج منخفضة التكلفة لتقديم الخدمات المالية للمواطنين الذين يعانون من نقص الخدمات وتهيئة ظروف مواتية للمعاملات غير النقدية والتسوية.

 تطورات العملات المشفرة وبلوكتشين بالمغرب

اختبر المغرب مجال تقنيات دفتر السجلات اللامركزي مؤخرًا؛ حيث تعاونت هذا الربيع مع مجموعة من المنظمات الدولية لإجراء أول تسوية دولية للأوراق المالية عبر الحدود بين اثنين من الإيداعات المركزية باستخدام بلوكتشين كوارتز.