في استطلاعٍ للرأي: غالبية مُستثمري بيتكوين يثقون بتحسُّن أداء العملة الرَّقميَّة خلال عام ٢٠١٨

يشعر غالبية مستثمري بيتكوين من الأمريكيين بالتفاؤل بتحسن أداء بيتكوين في عام ٢٠١٨.

ففي الوقت الذي قد يبدو فيه "هوس" بيتكوين أمرًا عبثيّا بالنسبة للمستثمرين التقليديين، لا يبدو أنّ جيل الألفيَّة يتَّفق مع الماضي. حيث نشهد انضمام المزيد والمزيد من جيل الألفيَّة إلى الفريق الرَّابح مُنتقيَا بيتكوين، كتفضيلٍ أولّ، على خيارات الاستثمار الأخرى.

توقُّعاتٌ بنموٍ مُتسارعٍ

كشف استطلاعٌ للرأي أجرته مؤسسة "ليند إديو" في شهر نوفمبر من العام الحالي هذه الحقيقة، حيثُ زعم نحو ما يقرب من ٧٧٪ من المستجيبين للاستطلاع، وعددهم ٥٦٥ شخصًا أمريكيًا، أنَّ سعر بيتكوين سيزيد بالعام المُقبل بنسبة أعلى وأسرع من معدل تضخمه الذي بلغ سبعة عشر ضعفًا عام ٢٠١٧.

ونظرًا إلى أنَّ أغلب المستثمرين يُفضِّلون بيتكوين من أجل طبيعتها اللامركزيَّة، جاء أغلب المُستجيبين، للاستطلاع، غير مُنحازين إلى تطبيق قوانين إضافيَّة للعملات الرَّقميَّة بالعام المُقبل.

"وجدنا أنَّ أغلبيَّة أصوات مستثمري بيتكوين لا يُريدون قانونٍ إضافيٍ عام ٢٠١٨. إلَّا أنَّ النتيجة المُثيرة للاهتمام، في ظننا، أن نرى نسبة ٢٠٪ من المستجيبين لم يحددوا موقفهم من التّنظيم المُتزايد."

لا توجد نيَّة لإضافة المزيد

وعند سؤالهم بشأن احتماليَّة قيام العديد منهم بزيادة استثماراتهم بالعملات الرّقميّة، أظهرت النتائج زعم نسبة ٧٥٪ من المُستجيبين أنَّهم يُخططون لزيادة حجم استثماراتهم بعملة بيتكوين بحلول عام ٢٠١٨، فيما ذكرت نسبة أقل من ١٠٪ عدم وجود نيّة للقيام بذلك.

وسواء كانت تلك النتيجة قائمة على التكهنات بزيادة السعر أو غير ذلك، فقد ذكر ما يُقارب نسبة ٣١,٥٪ أنّهم سوف يبيعون بعضًا من مقتنياتهم من بيتكوين بالعام المُقبل، فيما نفت نسبة ٤٠٪ قيامهم بذلك، وأعربت نسبة ٢٨٪ أنّهم لم يتخذوا بعد قرارًا بشأن كيفية التّعامل مع الأمر.

التطلع للاستفادة من الأرباح بحلول العام المُقبل

أشار ما يقرب من ٥١٪ من المستجيبين للاستطلاع إلى عزمهم على إجراء عملية شراء فعليَّة واحدة، على الأقل، باستخدام العملة الرَّقميَّة، في حين أنَّ نسبة ٣٠٪ مازالوا غير متأكدين بشأن استخدام العملة الرقمية من عدمه بعملياتهم الشرائيَّة في المستقبل.

وعند سؤالهم إذا كانوا يؤيدون تطبيق المزيد من القوانين على بيتكوين وسوق العملات الرقمية، زعم حوالي نصف المشتركين أنّهم لا يميلون إلى سنّ قوانينٍ إضافيَّة، بينما أبدى ما يزيد قليلًا عن نسبة ٣٠٪ استعدادهم لقبول المزيد من القوانين.

وفي ظل تباين الآراء تظهر احتماليّة نظر العديد من مستثمري بيتكوين الدائمين في تثبيت أرباحهم بحلول عام ٢٠١٨ وذلك رغم توقعات زيادة السعر والقيمة السوقيَّة.

  • تابعونا على: