شركة تكنولوجيا مالية يابانية رائدة تكشف عن خططٍ لإطلاق بورصة عملات رقمية هذا العام

أعلنت شركة موني فورورد إنك، التي تُعَد واحدة من أشهر تطبيقات وضع الميزانية الشخصية في اليابان، عن خططها لإطلاق بورصة لأصول العملات الرقمية هذا العام، وذلك في بيانٍ صحفي للشركة يوم الأربعاء، ٢٣ مايو.

وسيتم تكريس شركة فرعية جديدة لشركة MF Financial Co.، Ltd.، والتي تم إطلاقها اليوم إلى مشروع بورصة عملات رقمية جديدة تابعة للشركة، وسوف يرأسها عضو في مختبر بلوكتشين والعملات الافتراضية التابع لشركة موني فورورد.

ويوضح البيان الصحفي خطط شركة MF لإطلاق منصة إعلامية حول العملات الرقمية لأول مرة بحلول صيف ٢٠١٨، يليها بورصة أصول عملات رقمية وإنشاء نظام لتحويل وتسويات الأصول الرقمية، والذي يقوم مختبر MF بدراسته عنه منذ ديسمبر ٢٠١٧.

وفي أواخر عام ٢٠١٧، أفادت التقارير أن الشركة التي يقع مقرها في طوكيو لديها ٥,٥ مليون مستخدم، مع أكثر من ٥٠٠٠٠٠ شركة يابانية و٢٤٠٠ شركة محاسبة تستخدم برنامجها القائم على الحل السحابي لمحاسباتها الضريبية وفواتيرها.

كما أعلنت الشركة اليوم عن أدوات محسّنة لعملائها الذين يستخدمون حاليًا الحسابات العملات الرقمية، حيث تزودهم بدفاتر حسابات عملات رقمية آلية يمكن دعمها ببيانات من ٢٠ بورصة تبادلية داخلية وخارجية. كذلك تعمل الأدوات الجديدة على تبسيط تقديم الإقرارات الضريبية للمستخدمين، من خلال منحهم أداة لحساب الأرباح والخسائر بشكلٍ آلي لتاريخ معاملاتهم.

وتعمل المؤسسات المالية اليابانية الكبرى بشكل متزايد على تحقيق تقدم في تسهيل قطاع تحويل العملات الرقمية المزدهر في البلاد. وبالأمس فقط، نجح ميتسوبيشي يو إف جي فاينانشال غروب (MUFG)، وهو خامس أكبر بنك في العالم من حيث مجموع الأصول، في إطلاق برنامج تجريبي للدفع عبر الحدود باستخدام بلوكتشين إنترليدجر التابع لبنك تايلاندي.