مستخدمو "لوكال بيتكوينز" يدعون مطالبة المتداولين بتقديم هويتهم للأحجام "الكبيرة"، وموقع "ريديت" يتفاعل

كان مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي يعيدون النظر في رعاية منصة التداول من ند إلى ند "لوكال بيتكوينز يوم ١٧ أبريل، بعد أن جاء أحد المتداولين بدليلٍ على أن الهوية الشخصية مطلوبة الآن لشراء وبيع بيتكوين لبعض أحجام التداول.

وقد نشر موضوع على موقع "ريديت" بدأه المستخدم u/yellowcuda لقطة شاشة لسوق الند للند يتلقى فيه صاحب الحساب رسالة تطالب بتقديم هويته بسبب "التداول الكبير" على مدار العام الماضي.

وكانت الرسالة هي: "خطأ! كان حجم التداول الخاص بك كبيرًا خلال الاثني عشر شهرًا الماضية. يُرجى تأكيد هويتك لمتابعة التداول".

وتعتبر "لوكال بيتكوينز" هي واحدة من أقدم منصات تداول بيتكوين العاملة "السائدة"، ومقرها في فنلندا منذ يونيو ٢٠١٢.

وعلى الرغم من تقديم رسوم جديدة أعلى في العام الماضي للتعامل مع التقلبات في تكاليف شبكة بيتكوين، إلا أن المستخدمين قد أشادوا تقليديًا بالمنصة لوجودها على مستوى منخفض ولكن موثوق به في المجال.

وقد أدت محاولات روسيا لمنع الوصول إلى الخدمة في عام ٢٠١٦ إلى فتح موقع مرآة مخصصة "لوكال بيتكوينز دوت نت"، وفي وقتٍ لاحق، اختار المطورون أيضًا دفعات المعاملات لتوفير رسوم الشبكة.

ومع ذلك، يبدو أن تسليم الوثائق الشخصية إلى "لوكال بيتكوينز" كان خطوة بعيدة للغاية بالنسبة لبعض المتداولين الذين استجابوا بقولهم إن الكشف عن الهوية كان ضد أخلاقيات القطاع غير التجاري من مجال بيتكوين.

حيث جاء في احد أوائل التعليقات على الموضوع: "فلترقدي بسلام لوكال بيتكوينز. مرحبًا، بورصة مركزية أخرى".

ولا يزال من غير الواضح ما إذا كانت قواعد اعرف عميلك/مكافحة غسيل الأموال تؤثر على جميع مواقع عمل لوكال بيتكوينز، وما هو الكم المحدد من نشاط التداول الذي يشكِّل مبلغًا "كبيرًا". وفي وقت النشر، لم يتلق "كوينتيليغراف" استجابةً من المنصة لطلب التعليق.