مجموعة إس بي آي اليابانية تخطط لتطوير منصة مشتقات عملات مشفرة بعد استثمارٍ جديد

ستقوم شركة الخدمات المالية العملاقة اليابانية "إس بي آي هولدينغز" بتوسيع مجموعة أعمال العملات المشفرة الخاصة بها من خلال الاستحواذ على حصة ١٢ في المئة في كلير ماركتس، وفقًا لتقرير النتائج المالية الذي نشرته الشركة يوم ٣١ يوليو. ومن المقرر أن تحصل شركة إس بي آي على ما يصل إلى ٢٠ في المئة في المستقبل.

وكلير ماركتس هي شركة تطوير وتشغيل منصة تداول إلكترونية مقرها الولايات المتحدة تقدم خدمات التداول الإلكتروني المباشر للمشتقات المالية في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة واليابان.

وتمثل حصة إس بي آي الجديدة في كلير ماركتس جزءًا من الجهد المبذول لإنشاء منصة تداول للمشتقات المالية المشفرة والتي تلبي احتياجات المستثمرين المؤسسيين. وستسمح المنصة للمؤسسات المالية بالتداول بسلاسة أكبر في سوق مشتقات العملات المشفرة.

وستقوم كلير ماركتس بتوفير التحوط لخدمات معاملات مبادلة العملات المشفرة التي تعد "ضرورية للتعامل مع العملات المشفرة والأدوات المالية التي تستخدم العملات المشفرة". وفي التقرير، أشارت مجموعة إس بي آي إلى أن الاستخدام المتزايد للعملات المشفرة ومشتقاتها سيزيد من مستويات السيولة.

وفي حين لم يتم الكشف عن سعر الحصة، فمن المرجح أن تبلغ قيمتها حوالي ٩ ملايين دولار وفقًا لنيكي إيشن ريفيو.

كما تخطط "كلير ماركتس" لإطلاق خدمة تداول مبادلة العملات المشفرة وتحتفظ بترخيص مرفق تنفيذ مبادلة (SEF) من لجنة تداول السلع الآجلة الأمريكية (CFTC) ووساطة المشتقات في المملكة المتحدة و٣٢ دولة في أوروبا. والشركة تابعة لشركة كويك كورب، وهي شركة فرعية تابعة لشركة نيكي إنك اليابانية.

وقد استثمرت إس بي آي في أكثر من ٢٠ مشروعًا مرتبطًا بالعملات المشفرة على مدار العام الماضي، وأطلقت رسميًا النسخة العامة من بورصة العملات المشفرة VCTRADE في ١٧ يوليو.