الشرطة اليابانية تعتقل ١٢ رجلًا يزعم قيامهم بشراء بيتكوين بقيمة ١,٧ مليون دولار بعملات ورقية مزيفة

ألقت شرطة طوكيو وهيوجو القبض على خمسة أشخاص آخرين فيما يتعلق بقضية تزوير تنطوي على ١٩٠ مليون ين (١,٧ مليون دولار) من بيتكوين، ليصل إجمالي عدد الأشخاص المعتقلين في القضية إلى ١٢ شخصًا، حسبما أفاد موقع "تي بي إس" الإخباري المحلي يوم ١٦ أبريل.

وفقا لموقع "تي بي إس"، ففي الخامس والعشرين من يوليو ٢٠١٧، في أحد الفنادق بطوكيو، يزعم أن المشتبه بهم قدموا رجلًا، كان يعمل كوكيل لأحد المسؤولين التنفيذيين في الشركة في الأربعينات من عمره، مع ٢٠٠ مليون ين (حوالي ١,٩ مليون دولار) بعملات ورقية مزورة.

وبعد التأكد من استلام وكيله للنقد، قام الرجل بعد ذلك بنقل ما يعادل ١٩٠ مليون ين (١,٧ مليون دولار) في بيتكوين (BTC) إلى حساب معيّن تديره بورصة عملات رقمية في يوكوهاما. ثم يقال إن المشتبه بهم قاموا بتحويل عملات بيتكوين إلى نقود، فكسبوا أكثر من ١٧٠ مليون ين بعد الرسوم، حسبما أفاد موقع "تي بي إس".

ويشتبه في أن كينتارو ياغيهاشى، ٣٢ عامًا، يدير المجموعة، ويقال ان العديد منهم في العشرينات من عمرهم، وفقًا لما ذكره الموقع الإخباري "سانكيى". ووفقًا لسانكيى، فقد تم القبض على أول سبعة رجال في العاشر من أبريل. وقد نفى الاثنا عشر شخصًا جميعهم التهم الموجّهة إليهم.

وأفادت وكالة أنباء "طوكيو ريبورتر" أن الضحية أبلغ الشرطة أنه قد قَبِل الصفقة للتهرب من دفع رسوم العمولة على خدمة بورصة العملات الرقمية.

وفي وقتٍ سابق من هذا الشهر، عززت إدارة شرطة العاصمة اليابانية وحدة إنفاذ القانون الخاص بالجرائم السيبرانية، بعد أن كشفت الإحصاءات الصادرة عن وكالة الشرطة الوطنية اليابانية (NPA) أن ما يزيد عن ٦٦٢,٤ مليون ين (٦,٢ مليون دولار) من العملات الرقمية فُقدت نتيجة الاحتيال أو السرقة في اليابان في عام ٢٠١٧.