شركة تكنولوجيا المعلومات اليابانية العملاقة "جي إم أو" تُطلق برمجيات عميل لتعدين زي كاش

أطلقت شركة خدمات الإنترنت العملاقة اليابانية "جي إم أو إنترنت إنك" برنامجًا جديدًا للتعدين مصممٌ لتعدين زي كاش (ZEC) على وحدات معالجة الرسوميات (GPUs). حيث أعلنت جي إم أو عن برنامج العميل الجديد، المسمى كريبتونوكر، في بيانٍ صحفي نُشر بتاريخ ٢٨ سبتمبر.

وقج أفادت التقارير أن كريبتونوكر تم تصميمه لتمكين المستخدمين من تعدين العملات المشفرة التي تستند إلى خوارزمية التوافق "إكويهاش" باستخدام رقائق وحدات معالجة رسوميات متوفرة بشكل عام. وعلى عكس الدوائر المتكاملة للتطبيق الأكثر تخصصًا (ASICs)، تستخدم وحدات معالجة الرسوميات (GPU) على نطاق واسع في العديد من أجهزة الكمبيوتر المنزلية.

كما أعلنت اليوم شركة جي إم أو أن برنامجها الجديد للتعدين سيكون مجانيًا للتنزيل، لكن الشركة ستقتطع نسبة ٢٪ من أرباح التعدين لتعويض تكاليف التطوير. حيث توضح "جي إم أو" أنه على المستوى الفردي "السائد"، تعد البرمجيات التي تمكِّن "معالجة الحسابات الفعالة" عاملًا مهمًا في التعدين الناجح.

ويعتبر كريبتونوكر واحدًا من العديد من مبادرات "جي إم أو" في مجال العملات المشفرة. حيث تدير الشركة بالفعل بورصة العملات المشفرة الخاصة بها التي تُسمى "جي إم أو كوين"، وأيضًا عملية تعدين كبرى، بل وتبنت كذلك نهج دفع جزء من رواتب موظفيها في صورة بيتكوين (BTC).

وحسبما يشير البيان الصحفي الصادر اليوم، كشفت جي إم أو هذا العام عن الجيل القادم من رقائق أسيك المعتمدة على تكنولوجيا تصنيع أشباه الموصلات عالية التطور ٧نانومتر، حيث تقول الشركة إنها من المقرر أن تشحن كجزء من آلات التعدين الجديدة بحلول نهاية أكتوبر.