شركة الموارد البشرية اليابانية وعملاقة التكنولوجيا ركروتت هولدينغز تستثمر في "بلوكستاك"

تلقت شركة بلوكتشين الناشئة "بلوكستاك PBC" استثمارات استراتيجية من شركة الموارد البشرية اليابانية العملاقة ركروت هولدينغز.

الشركات الناشئة الأمريكية تبحث عن شراكات يابانية

وقد أفاد ذا بلوك عن التمويل الجديد للشركة الناشئة يوم ٢٢ أغسطس. وكجزء من صفقة الاستثمار، تقوم ركروت، التي تقدر قيمتها حاليًا بـ ٥٠ مليار دولار، بشراء رموز ستاك الخاصة ببلوكستاك.

 وبحسب ما ورد أشار منيب علي الرئيس التنفيذي لشركة بلوكستاك PBC والمؤسس المشارك أن الشركات الناشئة التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرًا لها تشترك عادة مع شركات في اليابان. وناقش علي مزيدًا من مزايا إدارة أعمال العملات المشفرة في اليابان. حيث أوضح قائلًا:

"تعد اليابان سوقًا مثيرًا جدًا للعملات المشفرة لأنه يحتوي على وضوح حول اللوائح. من القانوني امتلاك وتداول أصول العملات المشفرة، ولكن فقط تلك التي يضعها المنظمون في القائمة البيضاء."

ووفقًا للتقرير، يمهد استثمار ركروت الطريق لتوسع بلوكستاك في السوق اليابانية.

 مشروع بلوكستاك في آسيا

بالإضافة إلى ذلك، يشير التقرير إلى أن بلوكستاك تلقت الجولة المالية الأولى من المستثمرين الآسيويين مؤخرًا. وفي إعلان علي، أدلى بتعليقات مماثلة عبر فيها عن نظرته إلى آسيا كلاعب  مركزي في مجال العملات المشفرة ورغبة بلوكستاك في توسيع قاعدتها في القارة، حيث كتب:

"تعد آسيا سوقًا مهمًا لبلوكستاك، حيث يمكن القول إن الدول الآسيوية هي أهم اختراق لكل من مستخدمي ومطوري العملات المشفرة. [...] تمثل الجولة الإستراتيجية الآسيوية بقيادة هاشكي وسي إن زي فصلًا جديدًا، ونحن متحمسون لتوسيع نطاق التواصل مع مطوري البرامج وتطوير مجتمع بلوكستاك واستخدامه في آسيا."