رائدة التجارة الإلكترونية اليابانية "راكوتن" تستحوذ على بورصة العملات المشفرة المحلية "إفريبوديز بيتكوين"

كشفت شركة التجارة الإلكترونية اليابانية العملاقة راكوتن، والتي تبلغ قيمتها السوقية أكثر من ١٢,٥ مليار دولار، عن صفقة بقيمة ٢٦٥ مليون ين (٢,٤ مليون دولار) لشراء بورصة العملات المشفرة المحلية "إفريبوديز بيتكوين"، في إعلانٍ نُشر يوم ٣١ أغسطس.

وقد تم الاتفاق على الصفقة التي ستتم تسويتها بحلول الأول من أكتوبر من خلال شركة راكوتن التابعة "راكوتن كارد كومباني المحدودة"، وهي تستند إلى اتفاقية شراء الأسهم بين تلك الأخيرة والشركة الأم لبورصة إفريبوديز بيتكوين "تريدرز إنفستمنت".

ويشير إعلان اليوم إلى أن بورصة "إفريبوديز بيتكوين" قد أعلنت عن خسارة صافية بلغت حوالي ٤٤٤٢٠٠ دولار في السنة المالية المنتهية في ٣٠ مارس ٢٠١٨.

وتقول راكوتن إنها "تفكر في الدخول إلى مجال بورصات العملات المشفرة" حيث أنه يعتقد أن "دور المدفوعات القائمة على العملات المشفرة في التجارة الإلكترونية، ومجال التجزئة في وضع غير متصل بالإنترنت، وفي المدفوعات من ند لند سينمو في المستقبل".

كما قالت الشركة أن عملية الاستحواذ تأتي استجابةً لمطالب من عدد متزايد من العملاء، لا سيما عملاء البورصات الأجنبية لشركاتها التابعة للأوراق المالية، الذين كانوا يدعون إلى توفير خدمة بورصة عملات مشفرة.

وقد تم كشف النقاب عن الصفقة بعد أربعة أشهر فقط من إصدار السلطات المحلية أمر تحسين الأعمال لبورصة "إفريبوديز بيتكوين"، وذلك بعد قيام الوكالة اليابانية للخدمات المالية (FSA) بالتفتيش الميداني.

وأفادت التقارير بأن عملية التفتيش كشفت عن أوجه قصور في نظم مراقبة إدارة البورصة، وأمرت البورصة بتنفيذ خطة عمل لمراقبة غسل الأموال وتمويل الإرهاب والالتزام بمجموعة من المخاطر الأخرى المتعلقة بالنظام وتحسين إدارة الأعمال والسجلات. كما تقول راكوتن إن عملية الاستحواذ ستساعد البورصة على تلبية متطلبات الهيئة التنظيمية للحصول على ترخيص تشغيل رسمي.