عملاق التجارة الإلكترونية اليابانية يُطلق بورصة عملات رقمية مع ٧ أصول

 

أطلقت مجموعة "دي إم إم"، وهي شركة يابانية للتجارة الإلكترونية، بورصة عملات رقمية محلية تسمى "دي إم إم بيتكوين" في مشروعها الثاني بالسوق.

فبعد إطلاقها لعملية التعدين في سبتمبر ٢٠١٧، افتتحت "دي إم إم" رسميًا الاكتتاب في البورصة يوم الخميس ١١ يناير، حيث تقدم سبعة عملات رقمية و١٤ زوجًا للتداول.

وتتمتع "دي إم إم بيتكوين" بقاعدة عملاء محتملين مكونة من ٢٧ مليون عميل حالي لدى الشركة بالإضافة إلى الاهتمام الخارجي. وتُتاح حاليًا عروض على عملات بيتكوين وإيثريوم ولايتكوين ونيم وريبل وإيثريوم كلاسيك وبيتكوين كاش.

ويعد إعلان الشركة عن البورصة بفوائد ترويجية للاشتراكات المبكرة، بما في ذلك رصيد حساب بقيمة ١٠٠٠ ين ومجموعة من العمليات بدون رسوم.

وكان المشروع قيد الإعداد لعدة أشهر ويأتي مع استمرار اليابان في تعزيز مكانتها كمركز جديد لتداول للعملات الرقمية في العالم.

وتعليقًا على الإطلاق، تتوقع المدونة الصوتية التي تُنشر باللغة الإنجليزية "ثينكينغ كريبتو" أن الأمر سيستغرق حوالي أسبوع حتى ينعكس حجم التداول بالبورصة على الأسعار.

العملات الرقمية في اليابان

وقد أصبحت بورصات العملات الرقمية أعمال تجارية كبيرة للاقتصاد الياباني على مدى الأشهر الستة الماضية، مع إدخال نظام الترخيص الذي جذب اهتمامًا كبيرًا.

كما أن النقاد يدركون تمامًا الفوائد التي يمكن أن تحملها بيتكوين لثقافة المستهلك. حتى أن محللين من نومورا قد أشاروا في الشهر الماضي إلى أن بيتكوين كانت تضيف ٠.٣ في المئة إلى الناتج المحلي الإجمالي لليابان.