بورصة العملات المشفرة بيتبوينت اليابانية تتعرض لاختراق وتخسر ٣٢ مليون دولار

قامت بورصة العملات المشفرة اليابانية - بيتبوينت بتعليق جميع الخدمات بعد خسارتها ٣٢ مليون دولار في أحد عمليات الاختراق التي تشمل ريبل وبيتكوين (BTC) وعملات مشفرة أخرى.

وفي إعلان رسمي يوم ١٢ يوليو، كشفت بيتبوينت أنها خسرت حوالي ٣,٥ مليارات ين (حوالي ٣٢ مليون دولار) - ٢,٥ مليار ين (حوالي ٢٣ مليون دولار) من أموال العملاء ومليار (حوالي ٩,٢ ملايين دولار) من أموال البورصة.

حيث أفادت بلومبرغ أن أسهم شركة "ريميكس بوينت إنك"، وهي الشركة الأم لبيتبوينت انخفضت ١٩٪ عقب أخبار الحادث، ولم يتم تداولها في طوكيو اعتبارًا من الساعة ١:٤٤ مساءً. "على وفرة من أوامر البيع."

وإلى جانب ريبل وبيتكوين، تم تخزين خمس عملات مشفرة مختلفة في المحافظ الساخنة المتأثرة، بما في ذلك لايتكوين (LTC) وإيثريوم (ETH).

وحسبما يشير إعلان بيتبوينت، لا يُعتقد أن محافظ البورصة قد تم اختراقها.

كانت بيتبوينت واحدة من العديد من بورصات العملات المشفرة المحلية التي أُرسل إليها أمر تحسين الأعمال من هيئة الرقابة المالية اليابانية، وكالة الخدمات المالية (FSA)، خلال عمليات التفتيش واسعة النطاق التي تقوم بها الشركات الصناعية، وذلك ووفقًا لبلومبرغ.

وحسبما تم الإبلاغ سابقًا، فإن الاختراق القياسي قد بلغ ٥٣٤ مليون دولار من "نيم" من بورصة كوين تشك اليابانية في يناير ٢٠١٨ قد نٌسب إلى حقيقة أنه تم تخزين العملات في محفظة ساخنة منخفضة الأمان. 

وفي شهر مايو من عام ٢٠١٩، خسرت بورصة باينانس الرائدة للعملات المشفرة ٤٠ مليون دولار - وكان ما لا يقل عن ثمانية من بورصات العملات المشفرة هدفًا للاختراقات واسعة النطاق في النصف الأول من هذا العام، وكان آخرها اختراق بيترو ومقرها سنغافورة.