جيمي ديمون يقول إن جي بي مورغان سيستخدم بلوكتشين "لمجموعة كبيرة من الأشياء"

كان جيمي ديمون من جي بي مورغان تشيس متفائلًا بشأن تكنولوجيا بلوكتشين، لكنه ابتعد عن التعليق على العملات المشفرة، قائلًا إن تطبيقات الدفع بالعملات الورقية هي "أكبر اضطراب محتمل لأعمالنا" في مقابلة نُشرت في عدد يوليو-أغسطس من مجلة هارفارد بيزنس ريفيو.

فعندما سئل عن التهديد التنافسي الرئيسي لشركته، استبعد ديمون، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لجي بي مورغان تشيس - أكبر البنوك الأمريكية الكبرى الأربعة - ما وصفه بـ "أشكال الدفع الجديدة". ومع ذكر باي بال وفينمو وعلي باي تحديدًا، قال ديمون إن "هذه الشركات تقوم بعمل جيد في دمج الخدمات المصرفية الأساسية في محادثاتها، وتجربتها الاجتماعية، وتجربة التسوق الخاصة بها."

وعلى الرغم من أنه لم يذكر مصطلح العملات الرقمية كمؤثر محتمل، فعندما سئل عن رأيه حول العملات المشفرة في سؤالٍ لاحق، أجاب ديمون ببساطة: "من المحتمل ألا ينبغي لي قول المزيد عن العملات المشفرة". وقد قال ديمون أن العملات المشفرة " ليست مثل الذهب أو العملات الورقية، التي تكون "مدعومة بالقانون والشرطة والمحاكم [...] و[غير] قابلة للتكرار، وهناك قيود عليها". كما أثار ديمون نقطة مهمة بدعوة تكنولوجيا بلوكتشين "حقيقية " - مما يعني ضمنًا أن العملات المشفرة ليست كذلك - قائلًا إن جي بي مورغان "يختبر [بلوكتشين] وسيستخدمها لكثيرٍ من الأشياء."