مصلحة الضرائب تحذِّر دافعي الضرائب لتضمين العملات الرقمية في إقرارات ضريبة الدخل

أصدرت دائرة الإيرادات الداخلية الأمريكية (IRS) مذكرة في الثالث العشرين من مارس لتذكير المواطنين الأمريكيين بضرورة الإبلاغ عن أرباحهم من العملات الرقمية في إقرارات ضريبة الدخل.

وتشير مصلحة الضرائب إلى أن "الإشعار رقم ٢٠١٤-٢١" يعرّف العملات الرقمية كممتلكات، وبالتالي فهي تخضع لضرائب الملكية الفيدرالية. ويمكن أن يكون أولئك الذين يفشلون في الإبلاغ عن أرباح العملات الرقمية الخاصة بهم "عرضة للعقوبات وغرامات الفوائد" و"في الحالات الأكثر تطرفًا [...] المقاضاة الجنائية".

وتسلط المذكرة الأخيرة الضوء على "الجانب المجهول بطبيعته" لمعاملات العملات الرقمية، والتي تعتقد المنظمة أنها قد تدفع بعض دافعي الضرائب إلى أن "يشعرون بالإغراء لإخفاء الدخل الخاضع للضريبة من دائرة الإيرادات الداخلية".

وفي عام ٢٠١٧، أفاد ٠,٤ في المئة فقط من عملاء خدمة التمويل الشخصي "كريديت كارما" عن معاملات العملات الرقمية على إقراراتهم الضريبية.