وزير الطاقة الإيراني يريد فرض أسعار الكهرباء الحقيقية على القائمين بتعدين العملات المشفرة

قال نائب وزير الطاقة الإيراني إنه يجب حساب فواتير الكهرباء للقائمين بتعدين العملات الرقمية وفقًا للأسعار الحقيقية، وذلك حسبما ذكرت صحيفة فاينانشيال تايمز الاقتصادية اليومية الإيرانية يوم ٩ يونيو.

حيث صرح نائب وزير الطاقة الإيراني، همايون حايري، بأنه يجب تسعير فواتير الكهرباء لأنشطة تعدين العملات المشفرة وفقًا لنفس المعدلات المقررة لصادرات الطاقة. وأفادت "فاينانشيال تريبيون" أن الحكومة تدفع ما يقرب من مليار دولار كدعم سنوي لسد الفجوة في تكاليف الكهرباء الحقيقية وما يدفعه المستهلكون.

وحسما ورد في ديسمبر الماضي، كان الإيرانيون يتربحون من تعدين العملات الرقمية على الرغم من الانهيار في أسواق العملات المشفرة وتقلبات العملة الوطنية وهي الريال الإيراني بسبب العقوبات الأمريكية المعززة.

وقد أظهرت إيران موقفًا إيجابيًا تجاه تعدين العملات المشفرة في سبتمبر الماضي، عندما قبلت السلطات الحكومية الرئيسية - بما في ذلك وزارة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والبنك المركزي ووزارة الطاقة وغيرها - تعدين العملات المشفرة كصناعة.

وفي ذلك الوقت، صرح أمين المجلس الأعلى للمجال السيبراني الإيراني أن المركز كان يعمل على تطوير منصة لتنظيم تعدين العملات المشفرة، في حين نظرت السلطات المعنية في تطوير إطار تنظيمي متعلق بتعدين العملات المشفرة.

وفي محاولة لتحقيق الاستقرار الاقتصادي في البلاد، تدرس الحكومة الإيرانية أيضًا إطلاق عملتها المشفرة المدعومة من الدولة. وفي أغسطس من العام الماضي، كشف المركز الوطني الإيراني للمجال السيبراني أن مشروع عملة مشفرة تدعمه الحكومة كان جاهزًا، بناءً على تعليمات من الرئيس الإيراني حسن روحاني.