إيران وروسيا تناقشان التعامل في العملات الرقمية لتجنب العقوبات الدولية

يمكن أن تبدأ إيران وروسيا في استخدام العملات الرقمية لتفادي العقوبات من الغرب، حسبما أفاد موقع "آر بي سي" الإخباري الروسي يوم ١٧ مايو.

حيث أشار محمد رضا بوريبراهيمي، رئيس اللجنة البرلمانية الإيرانية للشؤون الاقتصادية، إلى العملات الرقمية باعتبارها وسيلة واعدة لكلا البلدين لتجنب المعاملات بالدولار الأمريكي، فضلًا عن إمكانية استبدال نظام الدفع بين البنوك بنظام سويفت.

وفي اجتماع مع ديمتري ميزنتسيف، رئيس لجنة مجلس السياسات الاقتصادية التابعة للاتحاد، قال بوريبراهيمي إنهم "تعاقدوا مع البنك المركزي الإيراني للبدء في تطوير مقترحات لاستخدام العملات الرقمية".

وأضاف بوريبراهيمي أنه ناقش هذا الموضوع في لجنة السياسة الاقتصادية لمجلس الدوما بالدولة في اليوم السابق وأن إيران أقامت تعاونًا مع روسيا حول هذه القضية:

"إنهم [روسيا] يشاركوننا رأينا. حيث قلنا إنه إذا تمكنا من المضي قدمًا في هذا العمل، فسنكون أول الدول التي تستخدم العملة الرقمية في تبادل السلع".

وبدوره، أشار ميزنتسيف أن "العلاقات بين البنوك بين بلداننا يجب أن تكون ذات أهمية كبيرة" على خلفية العقوبات الدولية المعمول بها حاليًا ضد كل من روسيا وإيران. وسيعقد اجتماع مجموعة العمل بين البنوك حول التعاون المالي والتعاون بين البنوك في طهران في ٥ يوليو من هذا العام، حسبما أفاد "آر بي سي".

وفي الأسبوع الماضي، أفاد بوريبراهيمي أنه من دون الوصول إلى النظام المصرفي الدولي، نجح المواطنون الإيرانيون حتى الآن في تحويل مبلغ مذهل يصل إلى ٢,٥ مليار دولار خارج البلاد في صورة عملات رقمية.