لعبة فيديو مستقلة تُزال من سوق "ستيم" بسبب التعدين الخفي والاحتيال المزعوم

قامت شركة فالف بإزالة لعبة من سوق ألعاب الفيديو الخاص بها "ستيم"، والتي يزعم أنها اخترقت أجهزة الكمبيوتر الخاصة بالمستخدمين من أجل تعدين العملات المشفرة، وفقًا لما أوردته ماذربورد يوم ٣٠ يوليو.

حيث قام متجر الألعاب "ستيم" بإزالة لعبة أبستراكتيزم Abstractism، وهي لعبة مستقلة اتهمت بإجراء ممارسات خادعة والتعدين الخفي، وحظرت مطورها من المنصة. وقد اتخذت ستيم الإجراء عقب شكاوى من عدد من المستخدمين الذين أبلغوا أن ملف إعداد اللعبة يبدو أنه يشتمل على فيروس حصان طروادة وبرنامج ضار متخفي كبرنامج بدء تشغيل وعمليات steam.exe.

ووجدت التحقيقات الإضافية التي أجراها لاعبون مختلفون أن هذه البرامج كانت برمجيات تعدين عملات مشفرة قامت بإصابة أجهزة كمبيوتر المستخدمين لتعدين مونيرو.

وقد أصدرت شركة تطوير الألعاب أوكالو يونيون والناشر dead.team لعبة Abstractism على ستيم يوم ١٥ مارس. ووفقًا لماذربورد، كانت هناك علامات تحذير على أن اللعبة يمكن أن تقوم بتشغيل عمليات دون علم اللاعب. فعلى سبيل المثال، شجع المطورين اللاعبين على استمرار تشغيل اللعبة، حتى في حالة عدم استخدامها، مقابل الحصول على عناصر نادرة داخل اللعبة.

كما أبلغ أحد المستخدمين عن عملية احتيال على عنصر داخل لعبة Abstractism في سوق مجتمع ستيم الذي استخدم نفس الاسم والتصميم كعنصر في لعبة Team Fortress‏ ٢‎‏. وقد تكهن زملائه من اللاعبين بأن التشابه كان مقصودًا وجزءًا من حيلة لخداع المتسوقين اللامعين إلى شراء عنصر باهظ الثمن لن يعمل في لعبة Team Fortress ٢.

كذلك لاحظ مستخدم اليوتيوب SidAlpha وبعض المستخدمين الآخرين أن تشغيل اللعبة الصغيرة نسبيًا استخدم كمية كبيرة من موارد النظام بشكل غير ملائم، بالإضافة إلى إثارة تنبيهات البرامج الضارة.

وقد نفت أوكالو يونيون هذه المزاعم، مدعيةً أن زيادة استهلاك وحدة المعالجة المركزية ووحدة معالجة الرسوميات، والتي تعد علامات رئيسية على تعدين العملات المشفرة، ناجمة عن اللعب على إعدادات الرسوميات العالية:

"لعبة Abstractism لا تقوم بتعدين أي عملة مشفرة. ومن المحتمل أنك تلعب على إعدادات رسوميات عالية، لأنها تأخذ جزءًا من طاقة وحدة المعالجة المركزية ووحدة معالجة الرسوميات (GPU)، وهي مطلوبة للتأثيرات الناتجة عن المعالجة اللاحقة."

وقد أجاب أحد المستخدمين غير المقتنعين ببيان أوكالو يونيون قائلًا:

"هذا هراء. لا يجب أن تكون على هذه المنصة، فأنت محتال. إن الأمر يختلف بين أن تصنع مجموعة برامج عديمة الفائدة لزيادة الحجم، وبين أن تضع فيروسات على أجهزة الكمبيوتر الخاصة بالعملاء بشكلٍ نشط وتؤذيهم عن قصد لتحقيق مكاسب مالية".

وفي عام ٢٠١٦، أعلن فالف أن منصة ستيم سوف تقبل المدفوعات من خلال بيتكوين (BTC) رسميًا. ومع ذلك، في ديسمبر من العام الماضي توقفت ستيم عن قبول المدفوعات فب صورة بيتكوين بسبب ارتفاع الرسوم والتقلبات.